دعوة غير مسبوقة بسبب زيارات محمد بن سلمان الخارجية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

.وأطلق نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي، هاشتاغ "#ساكون_باستقبال_ولي_العهد"، والتي يرغب مطلقوها في أن يخرج أكبر عدد من السعوديين لاستقبال بن سلمان خلال عودته من الأرجنتين

.وحاز الهاشتاغ على رواج كبير في موقع "تويتر" في السعودية، كما اجتاح مواقع أخرى، أبرزها "فيسبوك" و"إنستغرام" و""سناب شات"، وسط انضمام كثير من السعوديين لدعمه، وإبداءهم الاستعداد للخروج إلى المطار

© REUTERS / MARCOS BRINDICCI

وكان من أبرز المتفاعلين مع هاشتاغ "#ساكون_باستقبال_ولي_العهد"، الكاتبة والروائية السعودية، سارا علي آل الشيخ، التي غردت في تأييدها لدعوة الاستقبال: "‏سنستقبله.. وسنشكل مسيرة طويلة حتى يعلم العالم حبنا له، وأنهُ قائد تلتف حوله القلوب، سنستقبله لفرحتنا بإنجازاته واستباقه للتاريخ، رجل عرف غاية شعبه فنهض من أجلها، وتلمس التطورات فقال (أنا لها) وهو بها زعيم، سنستقبله على قلب واحد ونهنئ أنفسنا به!".

— سارا علي ال الشيخ ???????? (@saaraali_14)

وكتب الأمير السعودي، عبد الله بن سلطان آل سعود، مؤيدا للدعوة: "أنت والله قمة لقمة العشرين/ يا طويقنا يا شيخنا يا ذرانا، سأكون باستقبال ولي_العهد نتشرف بأن يكون لنا قائد شاب وفذ عصامي مثلك يا سيدي كنت قريب من الشعب واحببتهم فأحبوك فهانحن جميعا في انتظار رجعتك لدارك ووطنك الذي رفعت قدره وكنت خير ممثل له بكل عز واستقامة".

2 — عبدالله بن سلطان آل سعود (@ASNA_20)

ووصف المدون السعودي البارز، منذر آل الشيخ مبارك، التفاعل الكبير من الدعوة، بأنه رسالة احتفالية رمزية، وغرد قائلا: "الحمد لله الرسالة احتفالية رمزية في تويتر تفاعل معها الجميع وهاهي تتصدر ترند السعودية هذه المشاعر لولي العهد هي رسالة للعالم كله بأن كل سعودي هو محمد بن سلمان وأن الشعب كله خلف الملك وولي عهده شكرا من القلب لكم".

— منذر آل الشيخ مبارك (@monther72)

.وكان محمد بن سلمان قد توجه إلى قمة العشرين، بعد جولة عربية واسعة شملت الإمارات ومصر والبحرين وتونس، وسيكمل جولته في الجزائر، على أن يعود للمملكة في نهاية الزيارة، مالم يتم الإعلان عن وجهة عربية أخرى

ووصل ولي العهد السعوي الأمير محمد بن سلمان، اليوم الأحد، إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط، في مستهل زيارة هي الأولى له لموريتانيا منذ توليه ولاية العهد في المملكة، والثانية لمسؤول سعودي بهذا الحجم منذ سبعينيات القرن الماضي.

وتعد زيارة الأمير محمد بن سلمان لنواكشوط الأولى لمسوؤل سعودي بهذا الحجم، منذ الزيارة التي قام بها لموريتانيا العاهل السعودي الراحل الملك فيصل بن عبدالعزيز عام 1972، أي بعد استقلال البلاد بـ12 سنة، والتي عدت حينها فاتحة عهد مميز من العلاقات الموريتانية السعودية.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق