دفاع متهمي إعلام الإخوان مطالبا ببراءتهم:المحكمة غير مختصة بنظر الدعوى

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
استأنفت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة المستشار معتز خفاجي، محاكمة 28 متهما، بينهم إعلاميون ومقدمو برامج بقنوات "الشرق ومكملين والجزيرة" الفضائية، والمقيدة تحت رقم 1102 لسنة 2017 حصر أمن دولة.

والتمس الدفاع براءة المتهمين تأسيسا على عدة دفاع منها عدم اختصاص المحكمة ولائيا بنظر الدعوى وفقا لنص المادة 214 مكرر 3 إجراءات جنائية، كما دفع ببطلان التحقيقات لعدم جدية التحريات وكذا بطلان إجراءات القبض والتفتيش لإنتهاء الإذن الصادر من النيابة العامة، ودفع بالقصور فى تحقيقات النيابة وتمسك المتهم بالإنكار.

ودفع الدفاع خلال الجلسة ببطلان إذن النيابة العامة، وذلك لبنائه على تحريات غير جدية، فضلا عن تزوير تحريات من قبل محرر المحضر، تزويرا معنويا وذلك إعمالا لنص المادة 213 عقوبات، وبطلان أمر الإحالة الصادر في حق المتهم للفساد في الاستدلال الذي أصاب قرار النيابة العامة، وعدم ارتباط القيود والأوصاف علي أفعال المتهم، لانتفاء أركان الجريمة في حق المتهم بركنيها المادي والمعنوي.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار معتز خفاجى وعضوية المستشارين سامح داوود، ومحمد محمد عمار، والسيد محمود محمد وبسكرتارية سيد حجاج ومحمد السعيد.

ويحاكم في القضية كل من هانى عوض ومحمد عبد الله محمد وصالح رضا صالح أحمد وسعيد أمام حشاد وعادل عبد عبد الرشيد واحمد على عبد العزيز ومجدي محمد محمد عماره وطه محمد على الحلبى ونعمان السيد محمد .

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين في أمر الإحالة انه فى عضون عامى 2017 و2018 ان المتهم الاول اسس وتولى قيادة جماعة أسست على خلاف احكام القانون الغرض منها منع موْسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة اعمالها بانه اسس جماعة المجلس المصرى للتغير للتحريض ضد موْسسات الدولة ، وامدوا جماعة ارهابية بمعلومات مادية بالاموال مع علمهم بما تدعو اليها تلك الجماعة ، والمتهمون جميعا روجوا لأغراض تلك الجماعة الإرهابية على مواقع التواصل الاجتماعى و بثوا على صفحاتهم الشخصية وصفحة المجلس المصرى للتغير عبر ال " فيس بوك " وصفحتى "بكرة تسيبوا مصر وشبكة أخبار ضد الانقلاب وموقع اليوتيوب وقناة التقرير الإلكترونية على شبكة المعلومات الدولية وقنوات الجزيرة والشرق ومكملين الفضائية أخبار ومقاطع وصورة تحرض ضد مؤْسسات الدولة وتدعو لإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد كما أذاعوا عمدا فى الداخل والخارج اخبار كاذبة .

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق