أمن القليوبية ينجح في كشف غموض مقتل بائع ملابس بالخصوص

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية من كشف غموض حادث العثور على جثة بائع ملابس متجول في مدينة الخصوص عثر على جثته متفحمة وبها آثار لقيد بـ"حبل" في قدميه ومعصوب العينين.

وتبين أن وراء ارتكاب الواقعة "عامل قمامة" طلب منه المجني عليه أن يعمل معه في بيع الملابس وتوجه المتهم مع القتيل إلى منزله محل الواقعة وعندما طلب منه الأخير خلع ملابسه نشبت بينهما مشاجرة قام على إثرها المتهم بقتل المجني عليه.

تلقى المقدم محمود عقل رئيس مباحث قسم الخصوص، بلاغا من الأهالي بنشوب حريق في منزل بشارع جمال عبدالناصر دائرة القسم تم إخطار اللواء رضا طبلية، مدير الأمن فانتقل العميد عبدالله جلال رئيس مفرع البحث الجنائي وسيارات الإطفاء، وتم السيطرة على الحريق، وبالفحص تم العثور على جثة صاحب المنزل ويدعى (ز. م. س.- 68 سنة- بائع ملابس متجول) متفحمة ووجود آثار قيد على قدميه ومعصوب العينين

وتم تشكيل فريق بحث قادة اللواء علاء فاروق مدير المباحث، وتوصل فريق البحث إلى أن آخر رؤيه للمجني عليه، كانت بصحبة شخص يدعى (م. ع. ح.- 18 سنة- عامل قمامة).

وألقي القبض على المتهم وبمواجهته اعترف تفصيليا بارتكابه الواقعة، وقرر أنه مساء يوم الحادث أثناء جمعه القمامة بمنطقة الخصوص تعرف على المجني عليه، وقرر له الآخير أنه سيصطحبه للعمل معه مقابل 60 جنيها يوميا وتوجها لمسكن الأخير.

وعقب دخولهما المسكن طلب منه المجني عليه خلع ملابسه، فقام المتهم بخلعها ظنا منه أنه سيرتدي ملابس للعمل، وحدثت مشادة بينهما تعدى خلالها المتهم عليه بالضرب، وقام بتوثيقه من يديه وقدميه وتعصيب عينيه، وأحضر أسطوانة البوتوجاز من الحمام ووجهها صوب المجني عليه، وأشعل النيران بها وأسرع هاربا من مكان الواقعة.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق