الحبس سنة لـ 99 متهما لتجمهرهم أمام قسم المقطم اعتراضا على مقتل عفروتو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
قضت محكمة جنح المقطم طوارئ أمن الدولة برئاسة المستشار أحمد دبوس وسكرتارية أحمد الحسيني المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، اليوم الأربعاء، بمعاقبة 99 متهما بالحبس لمدة عام، لاتهامهما بالتجمهر أمام قسم شرطة المقطم، وسرقة جثة من مستشفى المقطم التخصصى اعتراضا على مقتل محمد عبد الحكيم الشهير بـ"عفروتو" على يد معاون مباحث وأمين شرطة بالقسم.

واستمعت المحكمة، بالجلسة السابقة، للمحامي حماد حماد على دفاع المتهمين، والذى دفع ببطلان إجراءات القبض والتفتيش و أمر الضبط والإحضار لصدوره عن تحريات منعدم، لبطلان التحريات لانعدامها وكونها، مكتبيتها وانتفاء أركان الجرائم المسندة في حق المتهمين، وشيوع الاتهام وعدم معقولية حدوث تصور الواقعة وانعدام صلة المتهمين بالاحراز.

وتقدم الدفاع بحافظتين مستندات حوت على تقرير للمساعدات الفنية يكشف عدم وجود المتهمين على مسرح الأحداث بالإضافة إلى محضر يثبت أن أحد المتهمين كان مقيد الحرية على ذمة جناية أخرى في ذلك الوقت.

وشهدت الجلسة حضور 28 متهما فقط، فيما تغيب باقى المتهمين عن الحضور.

كانت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية قد إحالة المتهمين من أقارب وذوى المجنى عليه، محمد عبد الحكيم عفروتو، لمحكمة جنح المقطم أمن الدولة طوارئ لاتهامهم بالتجمهر أمام قسم المقطم، اعتراضا على مقتل "محمد عفروتو"، داخل قسم شرطة المقطم على يد معاون مباحث وأمين شرطة بالقسم.

ونسبت النيابة برئاسة المستشار مصطفى بركات، للمتهمين اتهامات بالتجمهر وحرق سيارتى شرطة ومقاومة السلطات، ومحاولة اقتحام قسم شرطة المقطم، وحيازة مولوتوف.

3

0 تعليق