انضمام زورق دورية "أوباري" إلى قوة حرس السواحل

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

وكان الزورق المذكور قد وصل إلى قاعدة طرابلس البحرية ظهيرة أمس السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، حيث جرى له استقبال بحري من قبل بعض قيادات وأفراد حرس السواحل، وبترحيب القطع البحرية الراسية في القاعدة البحرية من خلال إطلاق الصافرات، بحسب بيان البحرية الليبية.  

© AFP 2018 / MAHMUD TURKIA

الزورق من طراز (ccrrubia)، طوله: 27 متر، العرض: 7 متر، الغاطس: 2 متر. وكان طاقم فني من أفراد حرس السواحل توجه في وقت سابق إلى إيطاليا لإجراء تدريبات تشغيلية وفنية على الزورق استمرت لمدة (4) أسابيع، وفور انتهائها تم استلامه والإبحار به مباشرة إلى طرابلس.

وللعلم فإنه بتاريخ 21 نوفمبر/تشرين 2018 تم وصول الزورق (فزان) —من نفس الطراز- وانضمامه إلى قوة حرس السواحل. ويدخل هذان الزورقان ضمن الدعم الإيطالي لحرس السواحل تقديرا لجهوده المبذولة، وتأكيدا على استمرار التعاون البناء في مجال مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وغيرها من الظواهر غير القانونية في المياه البحرية الليبية، وضمن الإطار العام لاتفاقية 2008.

وعلى الرغم من بعض ملاحظاتنا الفنية والتكتيكية على الزوارقين المستلمين، وعلى تلك التي قبلهما من الزوارق، فإنهما —مع سابقيهم- يشكلون إضافة لقوات حرس السواحل في تأدية كافة المهام المناطة بها، وخاصة في مجال الدوريات والمراقبة والاستطلاع وإنفاذ القانون في البحر، وفي مراقبة الصيد البحري، ومراقبة البيئة البحرية، إضافة لمكافحة الأنشطة غير الشرعية في البحر، وغير المرخص لها.

2

يأتي هذا في وقت قل يعاني فيه حرس السواحل من قلة الإمكانيات، وقلة الدعم من الجهات التي ينبغي أن تقوم بالدعم، وكذلك عدم إمكانية تحصيل الاستحقاقات الليبية على الاتحاد الأوروبي رغم الوعود المتكررة من قبله، والدعاية الإعلامية المصاحبة له، والمجانية للحقيقية.

تمت اعمال التحديث لهذين الزورقين في جل المنظومات التشغيلية والفنية بما يتلائم مع المهام المناطة بهما، وزيادة حيويتهما في أثناء تنفيذ الأعمال، وتم الاتفاق على أن يقوم الجانب الإيطالي بتحمل مسؤولية الصيانة والادامة الفنية وتوفير قطع الغيار عند الحاجة وحسب الطلب.

كما ينبغي الإشارة هنا أن هناك عدد (10) قوارب ساحلية سريعة (فايبر) ذات محركات داخلية بطول (10) متر من المنتظر تسليمها خلال الفترة القادمة، تستخدم هذه القوارب في التدخّل وإنفاذ القانون في المناطق القريبة من الساحل، وحماية الموانئ، ومراقبة وحماية مناطق المخطاف، وهي تندرج في إطار هذا الدعم والتعاون.

وقد توجهت الأطقم التشغيلية لها إلى إيطاليا وعدد أفرادها (20) فردا مع مشرفين اثنين، وفترة التدريب ستستمر لمدة شهر.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق