البشير: الله سيحل الأزمة الاقتصادية... والناس في عهد الصحابة أكلت ورق الشجر

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

وأضاف خلال خطاب جماهيري، أن "ما يحدث من ضائقة هو ابتلاء سنصبر عليه حتى ينجلي لأن الحكم والقوة والأرزاق بيد الله وهو أمر تأمرنا به عقيدتنا"، بحسب صحيفة "الانتباهة".

وزاد: "الأزمة الاقتصادية الله بحلها (سيحلها). الناس في عهد الصحابة أكلت صفق الأشجار"، وفقا لصحيفة "التيار" الورقية.

وقوبلت هذه التصريحات باستياء لدى كثير من رواد وسائل التواصل الاجتماعي، فقال أحدهم "يعني بالواضح كدا لا يملك حل للأزمة الاقتصادية".

— عبيد محمد عبيد (@abeidmohammed80)

وتساءل آخر "يعني هل يتوجب علينا أن نتحمل عجز الإنقاذ (الحكومة) وفشلها حتى نأكل صفق الأشجار فقط لأن الناس في عهد الصحابة أكلت الأشجار؟".

— Hussien.M.Ali (@abu_mahboob)

كما علق ثالث "السؤال ليه الحكومة عاوزة تقنعنا إننا بلد فقير بلا موارد لتغطية الفساد؟".

2 — Omda Dosany (@OmdaDosany)

وبحسب البشير فإن خطوات الإصلاح ماضية في مسيرتها، قائلا: "الحياة ماشية يا جماعة… كل يوم ماشيين إلى الأمام الليلة مدرسة وبكرة شفخانة، وبعدها مستشفى… وطريق ومية وكهربا".

— Amin Elgamel أمين الجمل (@AminElgamel)

وعمت الاحتجاجات الغاضبة العديد من المدن السودانية بعد انطلاقها، في 19 ديسمبر/ كانون الأول، عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاث مرات في بلد يعاني من ركود اقتصادي.

وقال مسؤولون وشهود، إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قتلوا في هذه المظاهرات، ستة في القضارف شرق البلاد، واثنان في عطبرة في الشرق أيضا، خلال اشتباكات مع شرطة مكافحة الشغب.

وقدر زعيم حزب الأمة، المعارض الرئيس في البلاد، الصادق المهدي أن العدد يصل إلى 22 قتيلا، وشجب "قمع الجيش" للمظاهرات.

وفي اليوم السادس من الاحتجاجات، وعد الرئيس السوداني عمر البشير المواطنين، الاثنين، بإصلاحات حقيقية "لضمان حياة كريمة" لهم.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق