نبأ العرب : الآن | المتظاهرون في فرنسا يستهدفون قصر الرئاسة والشرطة تتصدى لهم ووزير الداخلية يتوعد بتكتيك مختلف والشارع يُطالب بإسقاط الرئيس

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

نبأ العرب يقدم لكم ، تتصاعد الأحداث إلى مستوى غير مسبوق في دولة كثراً ما تشدقت بالحرية والنور، فبعد أن طالب أصحاب السترات الصفراء بإلغاء الضرائب على المحروقات، واستجاب لهم رئيس البلاد بعد موجة شديدة من العنف والمصادمات مع قوات الأمن، ترد السترات الصفراء على ماكرون بان الوقت قد مضى ولم يعد تنازله عن قراره كافياً بعد أن سقط أربعة قتلى وعشرات المصابين، واليوم بدأت الموجة الثانية من احتجاجات السترات الصفراء بقلب باريس، وتتطور الأمر إلى ما هو أكبر .. فالشعب الفرنسي يريد إسقاط النظام .. فإليكم التفاصيل .

احتجاجات السُترات الصفراء تشتد

حيث أكدت البيانات الإعلامية الواردة حتى الساعة من قلب احتجاجات باريس الآن، أن مطالب المتظاهرين تتمحور حول هدف واحد وهو إسقاط الرئيس الفرنسي ” ماكرون ” والمطالبة باستقالته .

ولقد أكد الأمن الفرنسي أن المتظاهرين استهدفوا التوجه إلى قصر الرئاسة، مما دفع الأمن للتعامل معاهم وإبعادهم من محيط القصر بوابل كثيف من القنابل المسيلة للدموع، وأكد وزير الداخلية الفرنسية من خلال خلية الأزمة التي تم تشكيلها برئاسة رئيس الوزراء الفرنسي، أن هناك تكتيك مختلف تماماً سوف يتم انتهاجه مع المتظاهرين .

2

وأفاد مراسلون ظهور مدرعات بالقرب من منطقة التجمهر، أكدوا أنها تظهر بهذه القوة والنوعية لأول مرة بشوارع باريس لمواجهة أي احتجاجات .

ومن الجدير بالذكر :

أنه قد ارتفع عدد المعتقلين خلال تلك الاحتجاجات في الساعات القليلة الماضية إلى 500 معتقل .



3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق