مدير مستشفى أبو حمص: وضع الرضيع معاذ ضحية الحادث تحت الملاحظة.. وخروج والده

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
أكدت الدكتورة نهى المسيرى مدير المستشفى العام بأبو حمص فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" على نقل الطفل "معاذ أحمد مرسى إبراهيم 6 شهور" وأحد ضحايا حادث انقلاب سيارة بترعة المحمودية إلى غرفة العناية المركزة الخاصة بالأطفال وخضوعه للملاحظة لإصابته بأعراض إسفكسيا الغرق، مشيرة إلى استقرار الحالة الصحية لوالد الطفل وخروجه من المستشفى بعد إصابته باسفكسيا الغرق.

وصرحت النيابة العامة لمركز أبو حمص بدفن جثتي ضحايا حادث انقلاب سيارة أجرة ميكروباص بترعة المحمودية أمام عزبة الحرفة بقرية بركة غطاس بمركز أبو كما تم تسليم الجثث لذويهم لدفنهم.

وكان اللواء جمال الرشيدى مدير أمن البحيرة، تلقى بلاغا من مركز شرطة أبوحمص يفيد بوقوع حادث إنقلاب سيارة بمياه ترعة المحمودية بطريق أبوحمص – بركة غطاس ( فرعى ) أمام قرية بركة غطاس بدائرة المركز وانتقلت القيادات الأمنية وقوات الإنقاذ النهري، وبالفحص تبين أنه أثناء سير السيارة رقم ب ع ج 2813 (ميكروباص) قيادة  أحمد موسى إبراهيم  34 سنة سائق، ومقيم قرية أمين باشا بدائرة المركز بالطريق المُشار إليه اختلت عجلة القيادة بيد قائدها نظرًا لسوء الأحوال الجوية مما أدى لانحرافها وانقلابها بمياه الترعة المُشار إليها.

وأسفر الحادث عن وفاة كل من: زوجة قائد السيارة هدير صبري سالم 20 سنة ربة منزل، نجله عمر (3 سنوات)، وتم رفع السيارة من المجرى المائى لانتشال جثتي المتوفيين بمعرفة قوات الحماية المدنية والإنقاذ النهرى وكذا تم إنقاذ قائد السياره ونجله معاذ سن (6 أشهر) دون حدوث ثمة إصابات لهما.

وتم نقل الجثتين لمشرحة مستشفى أبوحمص العام، والطفل المصاب لذات المستشفى للعلاج وحدثت تلفيات بالسيارة، وأزيلت آثار الحادث وبسؤال قائد السيارة  قرر بمضمون ما تقدم.
 
وتحرر المحضر إدارى المركز وبالعرض على النيابة العامة قررت بمنح تصريح الدفن وتسليم الجثث لذويهم وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق