التخطي إلى المحتوى

إستشهد الرقيب أول، عبدالله السبيعي، في وحدة مرور الطائف، وذلك بعد أن قام إرهابيين بذبحه، وقام الإرهابيين بالإستفراد به في محل الإشارة والمكان الذي يخدم به، وقاموا بطعنه، وسرقوا منه سلاحه.

وتداول المغردين صورة الشهيد عبدالله السبيعي وهو بملابس الإحرام، حيث كان يقوم بعمل عمرة في وقت قريب للغاية قبل أداءه العمل في مكان خدمته في المرور.

وهرب الإرهابيين بسلاح الرقيب عبدالله السبيعي وأيضا عربة الدورية الخاصة به، ولكن الجهات الأمنية قد نجحت في العثور عليها، وترجل منها الإرهابيين، ودخلا مقراً للحرس الوطني بشارع الستين في الطائف، وتبادلوا إطلاق النيران مع رجال الأمن هناك، وقد تمت إصابة أحدهم، ونجح الإرهابي الآخر في الهروب.

التعليقات