تعديل قانون الرياضة تحت قبة البرلمان .. النواب يطالب بالتغيير والاتحادات تتحفظ

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
استقبل مجلس النواب اليوم مجموعة من الشخصيات الرياضية المسئولة من أجل بحث التعديلات المقترحة على قانون الرياضة الذي صدر خلال العام الماضي.

وشهدت الجلسة حضور العديد من المسئولين عن عدد من الهيئات الرياضية المختلفة تحت إشراف أشرف رشاد رئيس لجنة الشباب ووكيله الدكتور محمود حسين.

وترى لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب أن قانون الرياضة بحاجة إلى مجموعة من التعديلات الجوهرية من أجل تصحيح المسار بعد مسلسل المشاكل التى ارتبطت بتطبيقه، مشيرة إلى أنه سيتم دعوة اللجنة الأولمبية المصرية ووزير الشباب والرياضة ورؤساء الأندية لمناقشة القانون وتعديلاته في المرحلة المقبلة.

وقال أشرف رشاد رئيس لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب :"أرفض فكرة السماح للاتحادات طبقا للقانون الحالي بأن يكون لكل اتحاد الحق في وضع لائحته يجب توحيد اللوائح بشكل كامل على الجميع".

وأضاف : "أعترض على عدم وجود بند يحدد وجود المجالس بعدد معين من السنوات لأن فتح الباب لمدد دون تحديدها يخالف الأعراف واللوائح".

فيما أكد محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة أن اللجنة استمعت لكل الآراء قبل الإصدار السابق للقانون مشيرا إلى أنه تم الأخذ بكل آراء الحضور في القانون الجاري، موضحا أنه يتم الاستماع حاليا لمقترحات التعديلات في الفترة الحالية لإقرارها خلال سنة من الآن وبعد ٢٤ جلسة مقترحة لبحث جميع بنود القانون.

وكشفت مجموعة من الشخصيات الرياضية المسئولية عن وجهة نظرها فى تعديل قانون الرياضة الجديد والتي جاءت كالآتي:

2

قال سيف شاهين، رئيس اتحاد ألعاب القوى، إن قانون الرياضة الحالي جيد ولا يوجد به أي عيوب جوهرية تتطلب تعديله، مشيرا إلى أن القانون ومركز التسوية وفروا محاكمات عادلة وحقوق للأندية والاتحادات والفصل السريع في جميع القضايا، موضحا أن العيب الوحيد هو عدم وجود آلية لتطبيق الأحكام.

ويرى معتز عاشور ممثل تنس الطاولة أن القانون يحتاج لبعض التعديلات وحل الثغرات بداخله، وأوضح أحمد ناصر رئيس اتحاد الثلاثي أن القانون الحالي به أخطاء، ولكن يجب الحذر الشديد عند تعديل أي بنود بداخله، وألا تكون لصالح شخص معين، خاصة وأن أي تعديل لا يتوافق مع اللجنة الأولمبية الدولية ستكون هناك عقوبات وقرارات ضد الرياضة المصرية.

وقال هشام تهامى رئيس اتحاد تنس الطاولة، إن الاتحادات لا تعمل بشكل جيد بسبب الخلافات بين اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة ومحاولات تعديل القانون وتلك المشاكل يجب إيجاد حل لها حتى لا يتعطل عمل الاتحادات التي تستعد للأولمبياد المقبل.

وأوضح إسماعيل الشافعي رئيس اتحاد التنس، أن البعض يتحدث عن اللجنة الأولمبية الدولية على أنها فزاعة ولكنها تطلب فقط احترام الرياضة وعدم السماح بأي تدخل حكومي في شئون الاتحادات واللجنة الأولمبية.

وأضاف في القانون الحالي إذا أحضرت رعاة يجب عليهم تسديد ١٤٪؜ قيمة مضافة ونحن نعاني في الأساس لإيجاد رعاة وبالتالي الجميع يرفض رعاية الاتحادات باستثناء اتحاد كرة القدم.

وأضاف : " يجب تعديل القانون ومنع كل اتحاد ونادي من عمل لائحة خاصة به ويجب وضع لائحة واحدة تنظم العمل وتكون واضحة تماما، لأن ما يحدث حاليا غير طبيعي فكل اتحاد ونادي له لائحة مختلفة ، يجب وضع وقت معين للاتحادات بدلا من ترك المدد مفتوحة ويجب تحديد وجود أي عضو بعدد ٣ دورات فقط بدلا من فتحها بهذا الشكل".

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق