لازارتي.. محطات فى حياة مدرب الأهلي الجديد مكتشف نجوم الدورى الأوروبى

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
وصل إلى القاهرة الأوروجوياني مارتين لازارتي أحد المدربين الأجانب المرشحين لتدريب الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي بعد مفاوضات مكثفة جرت خلال الأيام الماضية من جانب الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الاهلي مع ثلاثة مدربين مرشحين للمهمة.

مكتشف سواريز ،ومن صبغ الفرنسي انطوان جريزمان بالوان العلم الاورجوياني اصبح على مقربة من اي يتولى منصب المدير الفني لفريق الكرة الاول بالنادي الاهلي وقيادة الفريق خلال مباريات الدور الثاني من الدوري والكأس والنسخة الجديدة من دوري أبطال أفريقيا.

من ابرز النقاط في مشوار لازارتي المدير الفني الجديد للأهلي هو انه اول من اكتشف نجم برشلونة لويس سواريز،وتحدث عنه قائلًا:" انتظرا لويس سواريز،لن يكون خادم لميسي داخل الملعب،بل سيكون قائد جديد داخل الملعب"..بينما هو من جعل انطوان جريزمان يؤكد انه بسبب لازارتي اصبح عاشق لكل ما يوجد في اوروجواي واصبح يقلد كل افعال شعب اوروجواي

مارتين لازارتي هو المدير الفني الذي ولد في العشرين من مارس عام 1961، وبدأ مشواره مع كرة القدم كمدافع في فريق رينتيستاس عام 1980، قبل مسيرة امتدت حتى عام 1996، كانت أبرز محطاتها بقميص ديبورتيفو لاكرونيا بين عامي 1989 و1992، بينما اعتزل بقميص رامبلا جونيورز عام 1996.

وعلى الصعيد التدريبي لم يمهل لازارتي نفسه الفرصة للراحة فقرر ان يبدء مشواره التدريبي مبكرًا وسريعًا حيث قاد فريق رامبلا جونيورز مباشرة عقب اعتزاله، قبل أن يتجاوز 35 عامًا، وحقق انطلاقة مميزة بمشواره التدريبي، حيث قاد الفريق للمركز الثاني في دوري الصيف بأوروجواي إلا أنه لم يستمر كثيرًا، حيث اتجه عام 1999 لتدريب رينتيستاس الذي بدأ معه مسيرته الكروية، وانتقل منه مجددًا عام 2000 لتدريب بيا فيستا.

وفي موسم 2001/2002 كانت اول تجربة للمدرب الاوروجواني في الشرق الاوسط وذلك عندما قاد فريق الوصل الامارااتي وساهم في تطور وتحسن كبير في مستويات الفريق والذي كان متذيل ترتيب الدوري الا انه بفضل جهوده مع الفريق استطاع ان ينهي الدوري محتلًا المركز الخامس.

2

ولم تدم تجربة لازارتي في الامارات طويلًا وذلك بعدما انتقل في عام 2003 لقيادة فريق ريفر بليت الاوروجوياني واستطاع ان يتأهل به الي دوري الدرجة الاولى وهو ما كان بوابته ليكون مدربا لاحد اندية القمة في دوري اوروجواي حيث درب فريق ناسيونال الشهير بالعاصمة مونتيفيديو عام 2005، وقاده للتتويج بلقبي الدوري عامي 2005 و2006، إلا أن تراجع النتائج في نسخة 2007 واحتلال الفريق المركز الخامس كان سببًا في عدم تجديد تعاقده.

وبالقفز لاهم فتره في مشواره التدريبي عام 2009 مع نادي ريال سوسيداد والذي كان في دوري الدرجة الثانية انذاك الا انه تمكن من قيادته لدوري الدرجة الاولى من جديد،وهو الموسم الذي شهد بزوغ نجم فرنسي كبير يحمل اسم انطوان جريزمان والذي حصل على فرصة للمشاركة في صفوف الفريق الاول للمرة الاولى تحت قيادة لازارتي.

و واصل المدرب الاورجواني مسيرته مع فريق ريال سوسيداد حتى عام 2012 الا ان نتائج الفريق سائت في المنتصف الثاني فاضطرت الادارة الي اتخاذ قرار برحيله عن الفريق نهاية الموسم،ليعود من جديد الي امريكا الجنوبية بالتحديد في تشيلي والتي شهدت تجربة مميزة له مع فريق يونيفرسيداد عام 2014 حيث توج معه بلقب الدوري عام 2014،ولقبي كأس وسوبر عام 2015.

وفي ختام مسيرته التدريبية وتجربته الاخيرة كانت على ارض اوروجواي مع فريق ناسيونال والذي عاد له عام 2016 وقاده للتأهل الي ثاني ادوار كوبا ليبرتادوراس عام 2017،ولكن مسيرته انتهت عام 2017 في اخر ايام هذا العام وذلك بسبب الخسارة امام سود امريكا بالدوري المحلي.

3

0 تعليق