أخبار الترفيه

متى ليلة القدر 2018 واهم علامات لتقدير متى تكون ليلة القدر 1439

الجميع يتسائل متى ليلة القدر 2018، وكيف نستقي العلامات للدلالة علي ان هذه ليلة القدر، خصوصا بعد مرور عشرون، وهي ضمن العشر الآواخر من شهر رمضان المبارك، ويسعي الجميع لمعرفة ما هو فضل ليلة القدر، واهم الادعية التي من المفترض ان يقوم الناس بترديدها، ونحن في نبأ العرب سنوضح هذا كله.

متى ليلة القدر 2018

متى ليلة القدر 2018، اختلف الجميع فى تحديد اى الليال العشر الاواخر ليكون الليلة المنشودة، وذلك بسبب ورود الاحاديث المختلفة فى تحديدها وتعارض الاثار عن الصحابة، ولكن القول الاقوي، هو انها فى الوتر من العشر الاواخر من رمضان، وذلك لقول الرسول”ص” «التمسوها في العشر الآواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة تبقى في خامسة».

علامات ليلة القدر 2018، لليلة القدر علامات مقارنة : اولا، قوة الإضاءة في تلك الليلة وهذه العلامة لا يحس فيها بالمدن، ثانيا الطمأنينة أي طمأنينة القلب وإنشراح الصدر من المؤمن فإنّه يجد راحة وطمأنينة في هذه الليلة أكثر ما يجده في بقية الليالي، ثالثا الرياح تكون فيها ساكنة، رابعا المنام أنه قد يري الله الإنسان في المنام كما حصل مع بعض الصحابة، خامسا اللذة أن الإنسان يجد في القيام لذة أكثر من غيرها من الليالي.

علامات لاحقة، وهي ان الشمس تطلع صبيحتها ليس لها شعاع، وتكون صافية.

ادعية ليلة القدر 2018

  • الدعاء الاول : عن ام المؤمنين عائشة رضي الله عنها، انها سألت النبي صلي الله عليه وسلم، يا رسول الله أرأيت ان علمت اي ليلة، ليلة القدر ما اقول فيها ؟، قال قولي، اللهم انك عفو كريم تحب العفو، فاعف عني، رواه الترمذي، وقال حديث حسن صحيح.
  • الدعاء الثاني : اللهمّ لك الحمد بكلّ نعمة أنعمت بها علينا، في قديم أو حديث، أو خاصّة أو عامّة، أو سرٍّ أو علانية، لك الحمد بالإسلام، ولك الحمد بالإيمان، ولك الحمد بالقرآن، ولك الحمد على ما يسّرت لنا من إتمام القرآن، والتّوفيق للصّيام والقيام، لك الحمد كثيراً كما تنعم كثيراً، ولك الشّكر كثيراً كما تجزل كثيراً، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة، لك الحمد بكلّ نعمك علينا يا ربّ العالمين، لك الحمد على ما أتممت علينا شهرنا، وعلى ما يسّرت لنا من إتمام قرآننا يا ربّ العالمين، لك الحمد على نعمك العظيمة وآلائك الجسيمة حيث أرسلت إلينا أفضل رسلك، وأنزلت إلينا أفضل كتبك، وشرعت لنا أفضل شرائعك، وجعلتنا من خير أمّةٍ أخرجت للنّاس، وهديتنا لمعالم دينك الّتي ليس بها التباس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *