الملا وسعفان يشهدان حفل تسليم جوائز دوري نقابة البترول للشركات الرياضية..صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن استعادة حقول الغاز في سيناء، رمز لاستعادة الكرامة مشددا علي أن هذا الأمر سيجعلنا نمضي قدما.

مشيرا إلى أن الفترة التى تلت ثورة يناير 2011 ، وما بها من أحداث لم يتوقف قطاع البترول عن العمل وكان لديه الكثير من التحدي والإصرار.

جاء ذلك خلال حفل تسليم 42 شركة جوائز دوري النقابة العامة للعاملين بالبترول برئاسة محمد جبران رئيس النقابة ، للفرق الرياضية لشركات القطاع في مختلف الأنشطة الرياضية ، وذلك في إطار احتفالات عيد البترول، وتمثلت في كؤوس ودروع وميداليات ذهبية وفضية وبرونزية، وذلك بحضور محمد سعفان وزير القوي العاملة ، وجبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ، ومحمد وهب الله الأمين العام للاتحاد، ورؤساء الشركات المصرية القابضة، ورئيس وقيادات الهيئة المصرية العامة للبترول، ورؤساء شركات قطاع البتـرول وقيادات العمل النقابى والشبابي

وأعرب وزير البترول سعادته بمشاركة 42 شركة في الدورة الرياضة 2018/2022 في مناطق القطاع بالقاهرة والإسكندرية والسويس والبحر الأحمر وأسيوط، وذلك بعد توقف دام فترة طويلة ، كما أعرب عن سعادته أيضا بالتمثيل المشرف للمرأة ، مشيرا إلى أن الدورات الرياضية هى شكل من أشكال الترابط لأبناء القطاع الواحد ، وأن هدفه الرئيسي ليس فقط ممارسة الرياضة ، يبث روح الود والاحترام ولكن إشاعة جو المحبة والتفاؤل لأنه ينعكس على أداء والتفاؤل وتحقيق التواصل والتعارف بين العاملين في الشركات المختلفة بعيدًا عن المكسب والخسارة وهو ما يعود بالنفع علي الإنجاز واتقان العمل.

ومن جانبه أعرب وزير القوي العاملة محمد سعفان، عن سعادته مشاركته هذه الاحتفالية في قطاع البترول الذي يعتز به، وينتمي إليه وقضي فيه سنوات عديدة من عمله النقابي منذ ما يقرب من الثلاثين عاما ، مؤكدا أنه يشرفه دوما بانتمائه إلي هذا التنظيم ، قبل أن يكون وزيرا لعمال مصر، الذين تزدهر البلد بعرقهم وجهدهم .

وأكد أن قيادات قطاع البترول سوف تستطيع -بإذن الله- العبور بمصر بمحطة التنمية المستدامة 2030 باعتبار أن القطاع هو أمل مصر بقيادته ورجالة وشبابه - بعد القوات المسلحة المصرية - التي تقوم بدور رئيسي في تحقيق الأمن والأمان بالقضاء على البؤر الإرهابية والإرهابيين سواء فى شبه جزيرة سيناء أو فى أى جزء من الأراضي المصرية، والتضحيات الغالية التى قدمها ويقدمها الجيش والشرطة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.

وبعث الوزير بتحية إعزاز وتقدير وعرفان لرجال القوات المسلحة والشرطة المصرية، ولأرواح شهداء الوطن، ولكل أم، وزوجة ، وابن فقد عزيزا لديه وقدم روحه فداء لأرض مصر وحرية الوطن.

وقال : إننا في هذه الاحتفالية لا ننسي أن نقدم رسالة شكر وتوقير واحترام، منا إلى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء السابق، وابن من أبناء قطاع البترول الذي استمر وقدم لهذا القطاع من جهده وعرقة عندما كان وزيرا للبترول، وامتد ذلك الجهد عندما كان رئيسا للحكومة لما يزيد عن العامين ونصف العام.

كما قدم الوزير تحية تقدير لروح النقابي حسام عماد الدين الذي وقف موقفا حاسما لحماية نقابة البترول إبان فترة ما بعد ثورة يناير 2011 ، وقدم درع وزارة القوى العاملة لروحه وتسلمه محمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول.

2

وقال "سعفان" : إن الدولة المصرية قامت بتنفيذ عدد ضخم من المشروعات القومية العملاقة التي تعجز عقول البشر عن استيعابها ومنها حقل ظهر لإنتاج الغاز الذي تم اكتشافه في عام 2015 وتم تحقيق الاكتفاء الذاتي منه في العام الحالي وسوف تقوم مصر بتصدره بعد أسابيع قليلة ببدء عام 2019.

وأكد أن هذه المشروعات تؤكد عزيمة المصريين وقوتهم على التحدي وإصرارهم على تعويض ما فاتهم من أجل مستقبل أفضل لأبنائهم، بما ستشاهده الأجيال القادمة من عائد كبير وخير وفير، يعود أولا وأخيرًا لمصلحة المواطن بما تتكبده الدولة حاليًا من تحديات لجعل غدًا أفضل دائمًا".

وقال : إن ما تم إنجازه وتحقيقه في الولاية الأولي للرئيس عبد الفتاح السيسي من مشروعات عملاقة أعاد خريطة مصر التنموية وساهم بقدر كبير في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطن المصري من أقصي الصعيد وحتي الدلتا ، إضافة إلي إتاحة فرص العمل للشباب وجذب الاستثمارات الداخلية والخارجية.

وأضاف قائلا : إن ما تم إنجازه هو في واقع الأمر نتاج إرادة سياسية قوية للإنجاز رغم التحديات التي واجهت مصر خلال السنوات الأربع الماضية ، ومتابعة دؤوب من الرئيس السيسي ، فضلا عن الجهد المخلص للحكومات المتعاقبة خلال هذه السنوات ، والتي عملت جميعها وفقا لخارجة طريق وطنية وبرنامج طموح لتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وفي ختام كلمته بعث "سعفان" بتحية لشعب مصر العظيم الذي تحمل عبء الإصلاح الاقتصادي، وخاصة الفئات محدودة الدخل، والفئات الأولى بالرعاية.

وفي نفس السياق تعهد محمد جبران باسم العاملين بالقطاع للرئيس عبد الفتاح السيسي على بذل مزيد من الجهد والعطاء والتضحية من أجل مصر.

وأكد "جبران: أن ما يبذل داخل قطاع البترول يدل على أنه قطاع يتميز بالانضباط والنظام وحب الوطن، مشيرا إلي اكتشاف أحد أكبر حقول الغاز الطبيعي في العالم على سواحل مصر في البحر المتوسط يعد أكبر كشف يتحقق في مصر ، وفي مياه البحر المتوسط والذى أصبح من أكبر اكتشافات الغاز الطبيعي على مستوى العالم والذى لم يأتي من فراغ.

وقال : إن مصر هذه الأيام تمر بمتغيرات وظروف سياسية واجتماعية واقتصادية مختلفة وهى تحتاج منا جميعًا بذل مزيدًا من الجهد حتى نحقق مستقبلًا أفضل لنا وللأجيال القادمة، ولنبني معًا لا أن نهدم ولنتفق لا أن نختلف , فنحن عمال البترول نرى الصورة واضحة أمامنا سواء فى المجال الاجتماعي أو الاقتصادي أو السياسى ونشارك فيه بكل جهد حتى نحقق المساهمة الفعالة لنساعد الوطن العزيز ونحقق أهدافه ونعى مسئوليتنا تجاه هذا الوطن ونبذل قصارى جهدنا لتحقيق مزيد من الأهداف.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق