دبلوماسي: تظاهرات السترات الصفراء امتداد للبريكست البريطاني

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
أكد السفير حسين هريدي ، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن التظاهرات التي ضربت عددا من دول القارة الأوربية، ماهي إلا تعبير عن عدم الرضا الشعبي عن التغيرات الاقتصادية التي تقودها حكومات عدد من دول أوربا فيما يُعرف باسم "النيو ليبرالي"، مشيرا إلى أنه لا يمكن الجزم بأن تلك التظاهرات قد تؤول إلى ربيع جديد في القارة الأوربية مثلما حدث في عدد من دول العالم العربي.

وشدد هريدي في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد" على ضرورة تعامل الحكومات الأوروبية مع تلك التظاهرات بحكمة والاستجابة إلى نداءات الشعوب منعا لمزيد من الاحتقانات التي قد تهدد الأمن والسلم الأوربي، مشيرا إلى أن تلك التظاهرات هي امتداد للتظاهرات التي ضربت الدولة البريطانية بعد الإعلان عن الخروج من الاتحاد الأوروبي فيما عرف باسم تظاهرات البريكست البريطاني.

وتجدر الإشارة إلى أن حدة أحداث الشغب في شوارع باريس قد تصاعدت اليوم، حيث نشبت مواجهات عنيفة بين الشرطة الفرنسية ومتظاهري السترات الصفراء، واستخدمت الشرطة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لمحاولة تفريق صفوف المتظاهرين، الذين يهتفون بطلب استقالة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق