الطيران المدنى تشارك فى المؤتمر الثانى للأمن بـ كندا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
شاركت وزارة الطيران المدنى بوفد رفيع المستوى ترأسه الطيار سامح الحفنى رئيس سلطة الطيران المدني المصري نيابة عن الفريق يونس المصرى وزير الطيران المدنى يرافقه اللواء وائل النشار رئيس قطاع الأمن بالوزارة في المؤتمر الثانى رفيع المستوى لأمن الطيران فى مدينة مونتريال بكندا، لمتابعة تنفيذ خارطة الطريق الإقليمية لأمن الطيران ، الخاصة بمنطقة افريقيا والشرق الأوسط بحضور وزراء ورؤساء سلطات وهيئات الطيران المدنى على مستوى العالم، ومديرى الأقاليم بالمنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو).

أوضح بيان وزارة الطيران أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين جميع الدول بإتباع منهج مشترك وخطة عمل موحدة (GASeP) والتى أقرتها الايكاو عام ٢٠١٦ من أجل التصدي للتحديات الكثيرة التى تواجه الدول في مجال أمن الطيران على المستويين الإقليمي والعالمي.

واشار البيان الى كلمة الطيار سامح الحفنى التي ألقاها نيابة عن وزير الطيران المدنى خلال المؤتمر تقدم فيها بالشكر للدكتور بينارد أليو رئيس المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو) على الدعم المستمر الذى تقدمه الايكاو لجميع الدول الأعضاء لتعزيز صناعة النقل الجوى وتطوير المعايير العالمية والتشريعات الموصى بها دوليًا لضمان أمن وسلامة الطيران المدنى ، حيث أشار الى أن هذا المؤتمر يمثل أهمية كبيرة لجميع الدول لما يتبناه من موضوعات فعالة تعزز حماية صناعة النقل الجوى بوجه عام وفعالية أمن الطيران بوجه خاص، من خلال تطبيق الخطة العالمية لأمن الطيران والتى وضعت إطارًا طموحًا لتعزيز أمن الطيران الدولي والتصدى للتهديدات المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين جراء للأعمال الإرهابية التى تحدث عبر النقل الجوى بما يساهم فى تحسين التنفيذ العملي والمستدام لتدابير أمن الطيران.

كما أوصى فى كلمته خلال الاجتماع انه تحقيقًا لهذا الهدف الذى نسعى إليه جميعًا ينبغى على جميع الدول الأعضاء والجهات المعنية الأخرى أن تضع فى أولى اهتماماتها العاجلة خمس أولويات رئيسية وضعتها هذه الخطة مع تخصيص الموارد والجهود اللازمة، لتطبيقها وتتمثل تلك الأولويات فى تعزيز الوعي بالمخاطر والاستجابة لها، وخلق ثقافة أمنية محددة بشكل أفضل، و تحسين الموارد التكنولوجية وتعزيز الابتكار ، و تدقيق الرقابة وضمان الجودة، وزيادة التعاون والدعم مشيرًا بأن العالم اليوم يشهد أوضاعا وظروفا بيئية أمنية متغيرة باستمرار، كما يواجه أشكال مختلفة من التهديدات والمخاطر منها الأرضية و المحمولة جوًا و تلك المتعلقة بأنظمة الطائرات الموجهة عن بعد، فضلًا عن تهديدات الإنترنت وكذلك التهديدات الكيميائية والبيولوجية والإشعاعية.

وأضاف حفنى أن مصر ممثلة فى وزارة الطيران المدنى تقدم دعمها الكامل لتطبيق برنامج GASEP من خلال المشاركة الفعالة فى مبادرة عدم ترك أى بلد خلف الركاب كما تلتزم مصر فى هذا الشأن بتقديم كل الدعم من اجل تنفيذ خارطة الطريق الإقليمية من خلال التوسع في أنشطة تبادل المعلومات والبرامج الوطنية لأمن الطيران والمطارات وتوفير فرص التدريب وتنمية القدرات وتبادل الخبرات فى مجال أمن الطيران.
وفى ختام كلمته اثني حفني علي دور مكتب الايكاو الاقليمي بالشرق الاوسط برئاسة السيد محمد عبدالرحمن خليفة لاخذه المبادرة وتعزيز التعاون مع دول منطقتي افريقيا والشرق الاوسط لاعداد الخطة الاقليمية لامن الطيران.

يذكر ان مصر كانت قد استضافت المؤتمر الاول علي مستوى العالم لوضع خارطة طريق اقليمية للخطة العالمية لامن الطيران وذلك باستضافتها للمؤتمر الخاص بمنطقتي الشرق الاوسط وشمال افريقيا إيمانا منها بأهمية التعاون وبذل الجهد لضمان التنفيذ الفعال لأحكام وتشريعات الايكاو عالميًا وإقليميًا والتي يتم تطبيقها فى كل المطارات المصرية

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق