سفير الإمارات: مصر من أولى الدول التي أحبها زايد

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
قال سفير دولة الإمارات لدى مصر جمعة مبارك الجنيبي، إن "مصر كانت في قلب زايد منذ قيام الاتحاد الإماراتي، فكانت هي الشغل الشاغل له والأحب إلى قلبه ومن الدول الأولى التي ساندته في قيام اتحاد الإمارات، عام مولد زايد هو عام الزعماء فهو يمثل نموذجا تربى في بيئة عربية تحب الكرم ومساندة الآخرين".

وأضاف الجنيبي، خلال كلمة ألقاها في مؤتمر انطلاق معرض الصور النادرة للشيخ زايد اليوم، السبت، في مؤسسة الأهرام، أن مصر من أولى الدول التي أحبها زايد فوقف إلى جانبها، كما وقف الى جانب العديد من الدول من خلال مؤسساته الخيرية مثل مؤسسة زايد، مؤكدا أنه زرع هذا الخير والمساندة والمحبة في قلوب الشعب الإماراتي وقادته بالوقت الحالي.

وتابع: "نحتفل اليوم بهذه المناسبة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، لذا أجدد شكري على المبادرة وأتمنى أن تظل ذكراه موجودة في مصر".

وافتتح، منذ قليل، عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وسفير دولة الإمارات لدى مصر جمعة مبارك الجنيبي، وكرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، معرض الصور النادرة للشيخ زايد بمناسبة مئوية الشيخ زايد آل نهيان، تحت عنوان "زايد في القلب"، والذي تنظمه مؤسسة الأهرام، بالتعاون مع سفارة دولة الإمارات في مصر.

ويقام المعرض في إطار الاحتفالية التي تقيمها مؤسسة الأهرام، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وسمو الشيخ محمد بن زايد، وبحضور عدد كبير من الشخصيات العامة والسياسيين.

3

0 تعليق