وزيرة البيئة تعرض رؤية مصر لحماية التنوع البيولوجي أمام مؤتمر الأطراف ببولندا

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، في الجلسة الخاصة بعرض تقرير الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ، حول آثار الاحتباس الحراري على التنوع البيولوجي، وذلك على هامش اجتماعات مؤتمر الأطراف الـ24 لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، والمنعقد في بولندا.

وعرضت الوزيرة خلال الجلسة، تجربة مصر في استضافة مؤتمر الأمم المتحدة الرابع عشر للدول الأطراف لاتفاقية التنوع البيولوجي خلال الشهر الماضي، وتوليها رئاسته على مدار العامين المقبلين، حيث أكدت أن التحدي الحقيقي فيما يخص حماية التنوع البيولوجي، ليس ما توصلت له الأبحاث والاتفاقيات؛ ولكن الوصول بشكل حقيقي للفئات الشريكة في خلق الحلول وتنفيذ الإجراءات.

وأوضحت أن مصر خلال رئاستها لمؤتمر التنوع البيولوجي، حاولت جمع أكبر قدر من الشركاء، وتعظيم مشاركة فئات مختلفة كـ"الشباب والمرأة والقطاع الخاص والمجتمع المدني وقطاع الأعمال"، بالإضافة إلى إقامة منتديات مختلفة عن علاقة التنوع البيولوجي بعدد من المجالات كقطاع الأعمال وتأثير الثقافات المختلفة، مشيرة إلى أن مواجهة التحديات الخاصة بالتنوع البيولوجي تحتاج إلى منظور مختلف وأهمها توسيع قاعدة الشركاء لتحقيق نتائج ملموسة.

وأضافت أن مفهوم التنوع البيولوجي من المفاهيم الصعبة التي تحتاج إلى تبسيط من خلال مصطلحات أكثر قربا إلى غير المتخصصين ليسهل توصيلها إلى الشركاء على اختلافهم، لذا كان توجه مصر في مؤتمر التنوع البيولوجي إشراك الشباب بشكل مباشر سواء في التنظيم أو الجزء العلمي، وتشجيع عرض المنتجات الصديقة للبيئة، ومشاركات المدن المصرية المختلفة وروابط المرأة في مجال التنوع البيولوجي، وذلك لجعله أكثر ارتباطا بالممارسات الحياتية.

3

0 تعليق