التخطي إلى المحتوى

اليوم ترحل عن مصر فتاة مصرية في سن 18 عام وذلك بعد ان تعرضت لاحادثة كبيرة متأثرة بإصاباتها بنزيف في المخ والرئة إثر اعتداء 10 فتيات بريطانيات عليها بالسحل والضرب في مدينة نوتنغهام.

حيث قد اكد لنا اليوم “احمد ابو زيد” المتحدث الرسمي بأسم وزارة الخارجية المصرية علي ان الوزارة سوف تتواصل مع اسرة ذلك الفتاة عبر السفارة القنصلية المصرية في لندن وذلك للعمل علي تقديم الدعم اللازم لهم ومتابعة الاجراءات القانونية لهذة الفتاة.

وقد نقلت لنا الان صحف مصرية والدة الفتاة حيث اكدت علي ان ابنتها قد تعرضت للاعتداء منذ اكثر من اسبوعين وأن سيارة الإسعاف وصلت إلى مكان الواقعة لنقلها إلى المستشفى بعد أن كانت قد “فقدت الوعي”.

كما اضافت ايضا علي ان ابنتها قد خضعت لثامني عمليات جراحية منذ وصولها المستشفي الا ان حالتها كانت في حالة من التدهور وقد احبها الله واستضافها نحسبها علي الله شهيدة.

تابع ايضا.

التعليقات