بنغلاديش تقرب المغاربة من مميزاتها الثقافية بتقديم مأكولات متنوعة

هسبريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

هسبريس من الرباط (صور: منير امحيمدات)

السبت 29 دجنبر 2018 - 23:00

احتضنت إقامة سفيرة دولة بنغلاديش، سلطانة ليلى حسين، مساء اليوم السبت بالعاصمة الرباط، أمسية للتعريف بالمطبخ المحلي، استعرضت من خلالها بمعية مواطنين ومسؤولين من دولتها أطباقا تقليدية لإبراز جودة ولذة المطبخ البنغالي، الذي يتميز باستخدام البهارات الحارة في الأغذية الدسمة، والسكر والحليب في المقبلات.

64fa5b2747.jpg

اللقاء الذي حضره السفير الماليزي ومسؤولون باكستانيون أكدت فيه السفيرة البنغالية أن المطبخ المحلي ذائع الصيت في الديار الأوروبية، بحكم اشتغال العديد من الطباخين الماهرين داخل القارة العجوز، وهو ما ساهم في تصنيف الأطباق البنغالية ضمن ألذ الأكلات في العالم.

a5e340e8c3.jpg

وأضافت سلطانة أن المطبخ البنغالي متنوع جدا، ويضم أكلات مختلفة، ويعتمد على السمك والخضروات والعسل وغيرها من المواد المفيدة من أجل إنتاج يليق بالتاريخ العريق الذي أشاع سمعة البلاد الطبية في كل مكان في العالم، مشيرة إلى أن لبنغلاديش العديد من الأطباق الخاصة بالمناسبات الحميمية، مثل الأعراس والحفلات الخاصة وغيرها.

a64910fe2b.jpg

2

وأوضحت السفيرة، التي قضت ما يقارب ثلاث سنوات في المغرب، أن الطعام البنغالي معروف بمذاقه الحار، وبطعمه اللذيذ، كما أن المقبلات المحلية لها طعمها الخاص، ومتميزة عن باقي الأطعمة، مسجلة أن الطبخ ساعد كثيرا في جذب السياح نحو البلد الأسيوي.

56fc9c4921.jpg

وزادت السفيرة ذاتها أن الحدث ينظم للمرة الأولى، مشيرة إلى أنه رغم التباعد الجغرافي بين المغرب وبنغلاديش، إلا أن هذا لا يمنع من تقديم وتعريف المطبخ المحلي للشعب المغربي، مؤكدة أن الأمر سيساهم في تقريب الثقافات، لأن صداقة الدول تنطلق من أمور متعددة ومختلفة.

557e38a155.jpg

وأكملت المسؤولة الدبلوماسية: "العلاقات بين المغرب وبنغلاديش جيدة جدا، ونريد أن تكون أفضل من الوضع الحالي"، مسجلة أن "المغزى هو نقل العلاقات المتينة بين الحكومتين إلى الشعبين كذلك"، ومرحبة بجميع المغاربة من أجل تذوق الطعام البنغالي، في أفق القيام بأنشطة أخرى.

59231f03b3.jpg

وإلى جانب المأكولات والأطباق المعروضة، قدم فنان محلي ريبرتوارا من الأغاني البنغالية القديمة والجديدة احتفاء بضيوف السفيرة، وهو ما خلق جوا مرحا في صفوف الحاضرين، الذين راقهم الحفل، معبرين عن امتنانهم للدعوة.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق