التخطي إلى المحتوى
الرئاسة السورية تنفي مرض “بشار الأسد” والأعلامي السوري “فيصل القاسم” يؤكد مرضه بالسرطان
بشار الأسد

لقد ترددت أنباء الأيام الماضية حول مرض الرئيس السوري ” بشار الأسد”  وأنه طريح الفراش وفى حالة صحية خطرة جداً ، الشئ الذي دفع الرئاسة السورية بنفي تلك الأشاعات  من خلال بيان لها وسنوافيكم علي نبأ العرب في هذا التقرير بالتفاصيل..

حيث نشر الإعلامي السوري”فيصل القاسم” تغريدة له علي موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” قائلاً علي حد وصفه: “أؤكد لكم حسب مصادري أن بشار الأسد طريح الفراش، لكنه ليس غائبًا عن الوعي. نسبة خطورة المرض 70%.. هل وصلته أخيرا رسالة السماء ليتوقف عن ذبح شعبنا”..

وجاءت الأشاعات التي نشرها فيصل القاسم بعد أيام من نشر رئاسة الجمهورية بيانا يوم الجمعة الماضية قالت فيه: “تنتشر منذ أيام على بعض وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية، شاعئات تتحدّث عن صحّة الرئيس الأسد، لا يزال بعضها مستمرًا حتى الآن، مصدرها جهات وصحف معروفة الانتماء والتمويل والتوجّه، وذلك على شكل تحليلات أقرب لأمنيات تجول في مخيّلة من أطلقها فقط.. وتتزامن مع تغيّر المعطيات الميدانية والسياسيّة بعكس ما أرادوه لسوريا طيلة السنوات الماضية”..

وأضاف بيان الرئاسة السورية : “إن رئاسة الجمهورية إذ تنفي كلّ هذه الأخبار، جملةً وتفصيلًا، تؤكد عدم صحّتها على الإطلاق وبأن الرئيس الأسد بصحّة ممتازة ويمارس مهامه بشكل طبيعي تمامًا.. تؤكد أيضًا أنّ الشعب السوري بات محصنًّا ضدّ مثل تلك الأكاذيب، وما أكثرها منذ بداية الحرب على سوريا وحتى الآن، وتشير إلى أنها لا تقع إلا في خانة الأحلام ومحاولة رفع معنويات منهارة.. ولن تثير إلا السخرية والاستهزاء”..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *