التخطي إلى المحتوى
الافراج عن الشيخ رائد صلاح من قوات الاحتلال الإسرائيلية

افرجت قوات الاحتلال الاسرائلي صباح اليوم عن رئيس الحركة الاسلامية بالشق الشمالي الشيخ رائد صلاح وذلك بعدما تم سجنة لمدة تسعة اشهر وذلك بسبب التحريض على العنف وايضا العنصرية وفي هذا السياق كان وزير الداخلية الإسرائيلى أرييه درعى وقع أمس الاثنين 16-1-2017 على قرار بموجبه يمنع الشيخ رائد صلاح من السفر لخارج البلاد .

قضت محكمة الاحتلال في 18 ابريل بسجن الشيخ رائد صلاح لمدة 9 شهور لما قام بة من تحريض ومظاهرات وثورة تدعو للعنف وذلك خلال خطبة تم القائها فى شرق القدس قبل 9 سنوات هذا وق قام الشيخ بعمل الإضراب عن الطعام احتجاجا على عزله الانفرادي، وسوء معاملته التي يتعرض لها منذ اعتقاله في سجن ريمون الصحراوي الإسرائيلي.

كما تسبب رائد صالح فى تشكيل خطر كبير علي أمن الدولة وفقا لما جاءت بة أدارة السجون الاسرائيلية وأنه شخصية اسلامية مؤثرة داخل الخط الأخضر مصلحة السجون أكدت أنه قد أطلق سراحه تبين لنا أن الشرطة قد أنزلت الشيخ رائد في محطة حافلات الكاستينا قرب كريات ملاخي وتركته لوحده، ومن هناك استقل حافلة ‘إيجد’ باتجاه تل أبيب، وهذا آخر ما نعلمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *