التخطي إلى المحتوى

إحياء الحوار بين الفرقاء الليبيين بمشاركة مصر وتونس والجزائر

إحياء الحوار بين الفرقاء الليبيين بمشاركة مصر وتونس والجزائر

قامت كل من مصر وتونس والجزائر بإحياء الحوار السياسي بين الفرقاء الليبيين لكسر الجمود وذلك حتي يتم تفادي ليبيا المذيد من الفوضي والاقتتال وايضا تجنب دول الجوار الخطر المتنامي لتنظيم داعش والدولة الاسلامية وعقب اجتماع دام يومين بين وزيري خارجية مصر وتونس ووزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري قال وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي إن إعلان تونس ينص على دعم جيران ليبيا لحوار يضم كل الفرقاء السياسيين .

وأكد علي انة لا يستثني أحدا على أن تعقد قمة بين رؤساء مصر وتونس والجزائر في العاصمة الجزائرية في وقت لاحق وخلال هذا الاجتماع اضاف حالة الترقب والجمود في ليبيا لا يمكن أن تستمر ودول الجوار تلعب دورها في مرافقة الليبيين إلى حوار ليبي-ليبي وتخشى الدول الثلاث التي تربطها حدود كبيرة مع ليبيا على أمنها في ظل انتشار الفوضى والسلاح في الجارة ليبيا إضافة إلى الخطر المتنامي لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا.

وقال وزير خارجية مصر سامح شكري في المؤتمر الصحفي المشترك نريد وحدة الرؤية للتوصل إلى حل ليبي ومن جهته قال عبد القادر مساهل وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية الجزائري إن المبادرة التونسية الجزائرية المصرية هي رسالة للمجتمع الدولي بأن المنطقة بحاجة للاستقرار والأمن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *