"تفسير خاطئ" يتسبب بفصل مئات الطلبة السوريين من جامعاتهم

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

youtube/sana

بعد تفسير خاطئ لأحد القرارات الناظمة لعمل الجامعات الخاصة السورية أصبح نحو 400 طالب وطالبة بحكم المفصولين من جامعاتهم، إلى أن تم تفادي هذا الخطأ بقرار تصحيحي آخر أعاد لهؤلاء الطلاب حقهم في متابعة تحصيلهم الجامعي.

في تصريح لصحيفة "الوطن" السورية، أكدت عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الوطني لطلبة سوريا، رئيس مكتب التعليم الخاص، دارين سليمان، أن القرار الجديد الصادر عن مجلس التعليم العالي نجح في تدارك التفسير الخاطئ الذي حصل مؤخرا في عدد من الجامعات الخاصة، والذي أدى لفصل مئات الطلاب وصل عددهم في إحدى الجامعات الخاصة إلى 400 طالب وطالبة، ناهيك عن عشرات حالات الفصل التي حدثت مؤخرا.

وأشارت سليمان إلى أن القرار الجديد سوى وضع الطالب في الجامعة الخاصة الذي استفاد من دورة إضافية أو من عام استثنائي، أو من فصل صيفي، مع اعتماد نتيجته فيها لغاية العام الدراسي 2017-2018.

موضحة أن الخطأ تمت متابعته من قبل الاتحاد الوطني للطلبة مع وزارة التعليم العالي، بعد رصد مئات الحالات الطلابية ممن تم فصلهم في العديد من الجامعات، لافتة إلى مطالبات سبقت صدور القرار وتبناها الاتحاد لإنصاف الطلاب.

وقالت عضو المكتب التنفيذي: مع إصدار المراسيم الاستثنائية التي تقضي بمنح عام استثنائي أو دورة استثنائية للطلاب (المستنفذين) في الجامعات من ضمنها الجامعات الخاصة، فهم تفسير الأمر في إحدى مواد القرار 21 سابق الذكر، وذلك فيما تقدير الوقت الذي يمنح فيه الطالب عام "استدراكي" من عدم منحه إياه، الأمر الذي خلق لبسا وتفاوتا بين الجامعات الخاصة حول تطبيق القرار ما انعكس على الطلاب.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق