الكويت: المنطقة ستنعم بالاستقرار إذا أقيمت علاقات طبيعية مع إيران

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

تصريح الجار الله جاء عقب مشاركته، مساء الأحد، في حفل أقامته السفارة الإماراتية لدى البلاد بمناسبة الذكرى الـ47 لليوم الوطني و"عام زايد"، ردا على سؤال حول وصول وزيرة خارجية السويد مارغو والستروم إلى البلاد لطلب المشورة من الكويت بخصوص مشاورات السلام اليمنية، وفقا لصحيفة الأنباء الكويتية.

الجيش الكويتي

© AFP 2018 / YASSER AL-ZAYYAT

وقال الجار الله إن الوزيرة "التقت وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وحرصت على أن تأتي إلى الكويت قبل بدء المشاورات في محاولة لأن تكون الصورة واضحة للمشاورات المقبلة، باعتبار أن الكويت احتضنت مباحثات اليمن حول السلام مدة 100 يوم بالتالي هناك خلفية وخبرة وإلمام كبير للكويت بمجريات الأمور وطبيعة المشاورات وكيف أن تتعامل الدولة المضيفة مع هذه الأطراف".

وأوضح الجار الله أنه تمت المناقشة مع الوزيرة السويدية حول طبيعة المشاورات والدور الذي يمكن أن تؤديه بلادها في تهيئة وتسهيل عملية المشاورات التي ستعقد في السويد.

وأضاف: "كنا منفتحين في مباحثاتنا ونقلنا لها تجربتنا حول هذه المشاورات ونتطلع ونتمنى أن تكون هذه المشاورات ناجحة ونحن متفائلون بنجاحها".

وبحسب صحيفة "القبس" قال الجارالله، إن المنطقة ستنعم بالاستقرار إذا أقيمت علاقات طبيعية مع إيران تستند على عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام سيادة الدول، والالتزام بحسن الجوار.

وكان الجار الله تطرق في تصريحات سابقة إلى توضيح فكرة "الناتو العربي" الذي قيل إنه مقترح قدمته الولایات المتحدة الأمریكیة لإنشاء تحالف یھدف إلى حمایة مصالح المنطقة.

2

وحول القراءات التي تقول إن هذا التحالف موجه فقط ضد إيران قال الجارالله: "إنها قراءات خاطئة"، مؤكدا "أن التحالف المقترح يهدف إلى مواجهة جملة من التحديات في المنطقة وفي مقدمتها الإرهاب وليس الحديث عن إيران فقط".

قطر

© Sputnik . Ramil Sitdikov

وأوضح أن هذا التحالف يشمل مستويات عدة كالجوانب الأمنية والعسكرية والاقتصادية لحماية مصالح المنطقة ويتألف من دول مجلس التعاون الخليجي الست إضافة إلى مصر والأردن، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأعلنت إيران، اليوم الاثنين، أنها تدعم محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة والتي من المقرر أن تعقد في السويد، من أجل وضع حد للأزمة اليمنية.

وقال الخارجية الإيرانية في بيان: "ترحب إيران بالمحادثات في السويد، طهران مستعدة لمساعدة المحادثات الدولية لإنهاء الأزمة وتؤكد على أهمية الإسراع بتقديم المساعدات الإنسانية للشعب".

وتابع البيان أن طهران "تحث الأطراف المشاركة على بناء الثقة وتوفير الأرضية المناسبة للوصول إلى اتفاق شامل، يُنهي ألم ومعاناة الشعب اليمني".

ومن المقرر أن يلتقي أطراف النزاع باليمن غدا الثلاثاء، في السويد، بناء على دعوات من المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق