مصر تظهر في دبي بالألعاب العالمية لأولمبياد أبوظبي 2019

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص أبوظبي 2019 برئاسة محمد الجنبيبي، عن استضافة دبي لثلاث رياضات من الرياضات الـ24 الأولمبية التي تشهدها الألعاب، والتي تعد الأكبر والأضخم من حيث عدد اللاعبين 8000 لاعب ولاعبة، ومن حيث عدد الدول المشاركة 192 دولة.

وتقام منافسات السباحة في مجمع حمدان الرياضي، بينما تقام مسابقات ألعاب القوى في نادي ضباط شرطة دبي، إضافة إلى إتاحة الفرصة للسباحين المشاركين للتنافس ضمن مسابقة المياه المفتوحة في مياه الخليج العربي في شاطئ "لا مير" بجميرا.

ويعد استضافة دبي ثلاث مسابقات رياضية فردية التي تعد الأكبر من حيث عدد المشاركين الذين يصل عددهم إلى 3100 لاعب، ستتاح الفرصة أمام المشاركين للخوض في تجربة متميزة في عدد من أفضل المرافق الرياضية في الإمارة، وكذلك للتعرف على ما يمكن أن يقدمه المشهد الرياضي المحلي للعالم، إضافة إلى ذلك، فإن استضافة هذا الحدث العالمي من شأنه أن يعزز نشر الوعي في المجتمع المحلي حول قدرات أصحاب الهمم، خاصة من أصحاب الإعاقات الذهنية، وما يمكن استثماره في تمكين هذه الطاقات ودمجها في مختلف الميادين.

2

ووصف المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي، بأن مشاركة دبي في استضافة ثلاث رياضات وبما يمثل ثلت عدد اللاعبين المشاركين فى الالعاب سوف يعطي إضافة كبيرة للألعاب العالمية، وأن عام 1999 شهدت الألعاب العالمية بنورث كارولينا استضافة مدينتين للرياضات التي شهدتها تلك الألعاب، مشيرا إلى أن إقامة الـ 8000 لاعب ولاعبة من الـ192 دولة وقضائهم 4 أيام قبل انطلاق الألعاب، وفيما يعرف باستضافة المدن إذ سيحتضن الإمارات السبع لهؤلاء اللاعبين ليعيشوا قبل انطلاق العابهم أيامًا رائعة، إذ نجحت التجربة الأولى في الألعاب الإقليمية 2018، وعلى يقين من أن الإمارات السبع ستبهر العالم ببرامج استضافة المدن. 

فيما قال خلفان المزروعي مدير عام الألعاب العالمية سيكون لإمارات الدولة السبع، مشاركة بالغة الأهمية في سبيل تحقيق الهدف المنشود ونشر رسالتنا الوطنية التي تتمثل بالتسامح والتكاتف والتضامن بين الجميع.

وأوضح أن الأولمبياد الخاص، مبادرة مكرسة لتعزيز التغيير الإيجابي على المدى الطويل بالنسبة لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقات الذهنية، وبالطبع فإن الدولة بأكملها تؤكد التزامها بتحقيق هذه الرؤية في سبيل توفير الدعم اللازم لأصحاب الهمم، ونحن نؤمن بأن إتاحة الفرصة للجميع للتعرف على المهارات المذهلة والاستثنائية التي يتمتع بها هؤلاء الرياضيون المتميزون ضمن الأولمبياد الخاص، يعد أمرًا بالغ الأهمية في سبيل بناء مجتمعات متكاملة.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق