مجلس المصري يوضح حقيقة إقالة مصطفى يونس

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
أكد مجلس إدارة النادى المصري البورسعيدى استمرار الجهاز الفني للفريق الأول بقيادة الكابتن مصطفى يونس في عمله.

ونفى سمير حلبية رئيس النادى في تصريحات خاصة ما تناقلته المواقع عن خبر إقالة الكابتن مصطفى يونس والجهاز الفني المعاون، مؤكدا أن الجهاز مستمر في عمله بدعم كامل من المجلس للعبور من المرحلة الانتقالية لتعاقب الأجهزة عقب الرحيل المفاجئ لجهاز حسام حسن.

وقال حلبية إنه من غير المعقول إقالة جهاز أو الإبقاء عليه نتيجة متغيرات الفوز والهزيمة في مشوار الفريق بالدوري أو الكونفدرالية.

وتعجب حلبية ممن طالبوا ببقاء حسام حسن وهاجموا جهاز ميمي عبد الرازق، قائلا إن النادى يتعرض لمؤامرة كبيرة من عدة لجان إلكترونية تدار لصالح مجموعة من الأشخاص يبحث كل منهم عن ثأر شخصي له ليس حبا في الكيان أو خوفا علي النادي، ويستغل مجموعة أشخاص أما مدفوعين الأجر أو لا يدركون مصلحة النادي. 

وتساءل رئيس المصري عن الموقف حال رحيل المجلس الحالي ورحلة الاستقرار والنهوض بالنادى وإنقاذه من الوقوع في الهاوية وفق ادعاء أصحاب المصالح مجيب ليعلم الجميع أن المجلس حال استقالته سيدير النادى المدير التنفيذي لأقرب جمعية عمومية، والتي لن تكون نتائجها إلا شهر مارس أو أبريل من العام المقبل، بما يعني أن النادى سيظل يدار بشكل إداري فقط لا يستطيع استقدام لاعبين أو أجهزة فنية أو معسكرات للفريق .

2

وأضاف رئيس النادى المصري أن هناك الكثير من الأسرار والكواليس التي يحتفظ بها والمجلس لعدم الانجرار إلى تلك المؤامرة سيتم الإعلان عنها في وقتها بالأدلة والمستندات، مشيرا إلى أن سكوت المجلس ليس ضعفا وإنما احترام للقيادة التنفيذية الأولى التي تدير بورسعيد متمثلة في اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد واحتراما الأجهزة الأمنية بالمحافظة و احترام لدولة القانون وسيادته وحبا في النادى وخوفا عليه.

ولفت حلبية إلى أن المجلس الحالي و اللجنة المؤقتة علي مدار السنوات الماضية منذ تولي المهنة لا يقاس لفريق الكرة وإنما إنجازاته على أرض الواقع تشهد بعدد الفروع والأندية الاجتماعية و الصالة المغطاة والإنشاءات والاستاد، قائلا هل يمحي كل هذا من أجل هروب مدير فني يرغب في استمرار الأوضاع بشكل غير مستقر حتى تسبح الجماهير بحمده فإذا فشل في مهمته الحالية وجد مطالبة بعودته وكأن المصرى عزبة له وهو ما لا يقبله أي بورسعيدى حر.

ووجه حلبية الشكر إلى اللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد لدعمه المتواصل للنادي المصرى وتفهمه طبيعة ما يحاك من مؤامرات تجاه النادى وبورسعيد، وأثنى على دور اللواء محمود الشرقاوى مدير أمن بورسعيد الذي يبذله ومعاونيه من أجل استمرار مسيرة النادى وعودة الحياة مجددا باللعب على أرض بورسعيد، وتحقيق الحلم الشرعى لأعضاء عمومية المصرى ومحبيه.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق