غادة والي تشهد الاحتفالية الخاصة باليوم العالمي للتطوع بشرم الشيخ

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

شهدت مدينة شرم الشيخ تحت رعاية وبحضور وزارة التضامن الاجتماعي، غادة والي، احتفالية اليوم العالمي للتطوع تحت شعار التطوع أسلوب حياة بحضور عدد من وزراء الشئون الاجتماعية العرب، ومحافظ شرم الشيخ، اللواء خالد فودة، وأكثر من ١٥٠ شابًا متطوعى صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي من مختلف المحافظات.

أبدت "والي"، سعادتها بالاحتفال باليوم العالمي للتطوع، والذي يأتي هذا العام في مصر تحت شعار التطوع أسلوب حياة.

ووجهت وزيرة التضامن، حديثها للشباب المتطوعين، قائلة: "أبنائي المتطوعين من محافظات الجمهورية لقد حرصت وأعضاء مجلس الشؤون الاجتماعية العرب على أن نلتقي معكم لنشد على أيديكم ونوجه لكم الشكر والامتنان في هذه المناسبة الدولية على جهدكم معنا طوال العام ذلك الجهد الذي يعد بمثابة نموذج للعمل الإنساني المبني على التجرد والعطاء والمسؤولية".

وقالت "والي"، خلال الاحتفالية التي أقيمت أمس، الأربعاء، بمدينة شرم الشيخ، إن برامج تمكين الشباب ودعم مشاركتهم المجتمعية أصبحت تمثل أحد أهم الملفات التي توليها الدولة المصرية اهتمامًا بالغًا؛ حيث يحرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على الالتقاء مع الشباب بشكل دوري من خلال مؤتمرات الشباب لتمد الدولة جسور التواصل مع شبابها لتعرفهم برامج وخطوات الإصلاح في مختلف القضايا والتحديات التي تواجهها الدولية، مشيرة إلى أن الرئيس أيضًا يتعرف من خلال هذه النافذة الحوارية على أفكار الشباب وينصت باهتمام لاقتراحاتهم وشواغلهم.

ولفتت إلى أنه تماشيًا مع هذه السياسة فقد اتخذت الدولة خطوات هامة في مجال تأهيل وتمكين الشباب ليكون قاطرة المجتمع، فأطلقت البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة ليتولوا مناصب قيادية في مصر، مؤكدة أنه بالفعل يوجد الآن العديد من الشباب الواعد في مناصب هامة مثل نواب المحافظين بعد تأهيلهم في هذا البرنامج وإكسابهم الخبرات.

وأشارت إلى أن وزارة التضامن لم تكن بمنأى عن هذا الحراك الوطني بل واكبته ليكون مكون التطوع والمشاركة الشبابية جوهرًا أساسيًا لمحاور عملها الثلاثة (الحماية والرعاية والتنمية)، لافتة إلى أن الوزارة استحدثت منصب مساعد وزير التضامن لتنمية التطوع لمباشرة مكون المشاركة الشبابية في محاور عمل الوزارة.

2

واستعرضت "والي"، خلال كلمتها، نماذج مشاركة الشباب في كل محور من محاور الوزارة الرئيسية؛ حيث قالت في محور الحماية، إن برنامج تكافل أحد أهم برامج الحماية الاجتماعية للدولة حيث يتضمن حزمة من المشروعات التي تستهدف تحقيق التنمية الشاملة بين مستفيدي برنامج تكافل وكسر دائرة الفقر بينهم والانتقال بهم من الحماية إلى الإنتاجية مثل مشروع ٢ كفاية الذي يهدف إلى الحد من الزيادة السكانية بين مستفيدي تكافل في ١٠ محافظات هم الأكثر خصوبة والأعلى فقرا، مشيرة إلى أن الوزارة تعتمد في تنفيذ أنشطة المشروع بالكامل على السواعد الشبابية المتطوعة في ٩٢ جمعية أهلية ويصل عددهم إلى ٢٠٠٠ متطوعة يعملن وفق منهج علمي أعدته الوزارة لمبادرة طرق الأبواب لتوعية مليون و١٤٨ ألف سيدة بمفاهيم الأسرة الصغيرة.

وفي محور الرعاية عرضت والي نموذجا لمشاركة الشباب من خلال مبادرة بينا والتي تعد من أهم المبادرات لتفعيل مفهوم المسائلة الاجتماعية والدور التطوعي للشباب والمجتمع المدني بمؤسسات الرعاية مثل دور الأيتام والمسنين كمرحلة أولى، مشيرة إلى أن المتطوعين يقدمون عدد من الخدمات داخل دور الأيتام لدعم الأطفال وتنفيذ أنشطة اجتماعية وثقافية وفنية وتعليمية ورياضية وترفيهية، ويتم ذلك بعد تأهيل وتدريب المتطوعين للمساهمة في رفع كفاءة وجودة الخدمات في دور الرعاية.

وتحدثت والي عن المحور الأخير وهو محور التنمية وما حققته الوزارة من نجاح للمتطوعين في صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، مشيرة إلى أنه يضم ٢٧ ألف شاب وفتاة متطوعين في كافة محافظات الجمهورية جرى إعدادهم وفق برنامج تدريبي بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة.

وتؤمن والي أن الشباب يمثلون ثروة حقيقية لوزارة التضامن الاجتماعي ويعملون بلا كلل لنشر رسائل الوقاية من المخدرات في كافة أنجاء مصر، مشيرة إلى أن الشباب يركزون عملهم في المدارس ومراكز الشباب والمعسكرات والمجتمعات المحلية ويضعون خططهم بأنفسهم ويركزون على الفئات الأكثر عرضة للمشكلة، مضيفة أن عمل هؤلاء الشباب امتد أيضا إلي الخط الساخن لعلاج الإدمان حيث يتم تأهيل المتطوعين من خريجي قسم علم نفس بكليتي الآداب والتربية لاستقبال وتأهيل المرضى.

وأعربت والي عن فخر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي يكون الصندوق على رأس متطوعة في مكافحة الإدمان ابن مصر البار ونجمها العالمي محمد صلاح والذي شارك خلال العامين الماضيين في تصوير ٤ حملات إعلامية متطوعا في تجربة فريدة وملهمة تنظر لها العديد من المنظمات الدولية المعنية ووسائل الإعلام العالمية باعتبارها أحد أهم الحملات المؤثرة في مجال الوقاية من الإدمان.

وفِي كلمته أشاد اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بشعار الاحتفالية التطوع أسلوب حياة وبمستوى العروض الفنية التي قدمها المتطوعين، مؤكدًا ضرورة فتح كل المجالات للتطوع لما للتطوع من أهمية كبيرة في مساعدة الجهات الرسمية في تحقيق أهدافها، وأنه سيتم العمل على تنمية روح التطوع ونشر ثقافة التطوع في محافظة جنوب سيناء.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق