سامح شكري يلتقي رئيس مجلس الأمة الكويتي ويشيد بقوة ومتانة العلاقات الثنائية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
التقى سامح شكري، وزير الخارجية، اليوم، الثلاثاء 4 ديسمبر الجاري، مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، وذلك أثناء زيارته للعاصمة الكويتية لترؤس أعمال الدورة الثانية عشر للجنة المصرية الكويتية المشتركة على مستوى وزيريّ خارجية البلديّن.

وصرح المُستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن شكري ثمّن في بداية اللقاء قوة ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلديّن، والتي تعد امتدادًا للروابط التاريخية وقيم التآخي التي دائمًا ما جمعت بينهما، مشيدًا بما وصلت إليه العلاقات من مستويات متميزة على جميع الأصعدة في ظل حرص قيادتي البلديّن على ترسيخ أطر التعاون الاستراتيجي والاقتصادي بين الجانبين.

وأضاف المُتحدث الرسمي باسم الخارجية، أن الوزير شكري أكد خلال اللقاء على الدور الحيوي الذي يضطلع به البرلمان في كلا البلديّن لتعزيز مسار العلاقات الثنائية وعلى نحو يُسهم في الارتقاء بالتعاون القائم بين البلديّن على المستوييّن الشعبي والرسمي.

وذكر حافظ في تصريحاته، أن اللقاء تناول أيضًا مجمل التطورات التي تشهدها المنطقة العربية، حيث أكد شكري في هذا الصدد التزام مصر بتعزيز التعاون والتكامل بين الدول العربية، وتحقيق وحدة الصف العربي في مواجهة جميع التحديات.

وأوضح أن مرزوق الغانم أكد من جانبه على العلاقات الوثيقة والأخوية التي تجمع بين البلديّن، والمكانة المتميزة التي تحظى بها مصر لدى جموع الشعب الكويتي، ورمزية ودور مصر وجيشها في تحرير الكويت، مشيدًا بالدور البنّاء الذي تضطلع به الجالية المصرية في الكويت.

هذا، وقد قام الغانم في نهاية اللقاء بتسليم شكري نسخة من الدستور الكويتي والذي يستمد بنوده من الدستور المصري، فضلًا عن نموذج مصغر لمجلس الأمة الكويتي، معربًا عن تطلع الجانب الكويتي لتكثيف آليات التشاور وتنسيق المواقف مع مصر خلال الفترة المقبلة للدفع بآفاق العلاقات المشتركة على جميع الأصعدة، فضلًا عن تعزيز آليات العمل المشترك بين البلديّن لتدعيم جهود تحقيق التضامن ووحدة الصف العربي في مواجهة التحديات المتفاقمة التي تشهدها المنطقة باعتبار مصر ركيزة أساسية للحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق