خالد صلاح عن براءة مستشفى 57357: كنت واثقا من سقوط المرجفين

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
أكد الكاتب الصحفى خالد صلاح، ثقته الكاملة من براءة مستشفى 57357 مما نسب إليه من اتهامات كيدية خلال الفترة الماضية، من بينها المضاربة بأموال التبرعات فى البورصة أو إهدار هذه الأموال فى رواتب لأقارب كبار العاملين بالمستشفى.

وقال "صلاح"، عبر صفحته الشخصية بموقع "تويتر": "كنت على يقين من براءة مستشفى 57357، وكنت واثقًا من سقوط المرجفين الذين يلقون الاتهامات باطلًا على صرح بنته القلوب الشريفة قبل أن تبنيه التبرعات الصغيرة لملايين المصريين، ربنا يجعل عذاب الشهور الماضية فى ميزان حسنات شريف أبو النجا. شكرًا يا شريف على عملك العظيم وصبرك الواثق".

وكانت وزارة التضامن أصدرت بيانا توضيحيا أمس، الاثنين، أعلنت فيه براءة مستشفى 57357 من جميع الاتهامات التى طالته خلال الفترة الماضية، وسلامة الموقف المالى والإدارى والفنى للمؤسسة، فيما أكدت حرص الوزارة التام على استقلالية العمل الأهلى، وحرية إدارته والقيام بدوره باستقلال تام دون تدخل من الجهة الإدارية إلا بالقدر الذى يسمح به الدستور والقانون من أجل استمرار العمل الأهلي.

وأوضحت الوزارة أنها شكلت لجنة موسعة لجرد وفحص ومراجعة سجلات المستشفى، وضمت هذه اللجنة 17 خبيرا متخصصا ويرأسها مستشار بدرجة وكيل مجلس الدولة وهو المستشار القانونى للوزارة، وممثلين عن هيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزى للمحاسبات ووزارات التعليم العالي والبحث العلمي، والصحة والسكان والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واستمر عمل اللجنة أكثر من 5 أشهر كاملة.

وانتهت اللجان المشكلة من الوزارة إلى أن جميع الادعاءات ضد مستشفى 57357 ثبت عدم صحتها، وأبرزها؛ إجراء مسئولي المستشفى تجارب سريرية على المرضى، واستخدام المؤسسة أموال التبرعات للمضاربة فى البورصة، وتجاوز نسبة المصروفات الإدارية عن النسبة المقررة قانونًا.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق