وزير الزراعة يتلقى تقريرا حول توصيات المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
تلقى الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، تقريرًا من الدكتور حسن الفولي، مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعي، حول توصيات المؤتمر الأول لتعاونيات الإصلاح الزراعي، والذي عُقد تحت عنوان "قصة نجاح بين الحاضر والمستقبل".

وقال الفولي إن المشاركين في المؤتمر أوصوا بأهمية التركيز والتوسع في مشروعات الزراعة النظيفة للمساهمة في إحداث تنمية زراعية مستدامة لترشيد استخدام الأسمدة الكيماوية والمبيدات وزيادة الإنتاج للفدان، فضلًا عن العمل على تطوير وحدة المخصبات الحيوية بالجمعية.

وأكد المشاركون في المؤتمر أهمية البدء في تنفيذ مشروع الـ 1000 منفذ على مستوى مديريات الإصلاح الزراعى والجمعيات التعاونية لتوفير السلع الغذائية للمواطنين، بما يوفير 2000 فرصة عمل برؤوس أموال تعاونية من خلال محاضر موافقة مجالس إدارات الجمعيات التعاونية، فضلًا عن تنفيذ مشروع 100 ألف رأس للإنتاج الحيوانى وتوزيعها على أبناء منتفعى الإصلاح الزراعى، ما يوفر أيضًا حوالي 100 ألف فرصة عمل من خلال الهيئة والجمعية العامة للإصلاح الزراعي.

وقرر المجتمعون البدء في تشغيل المجزر الآلى التابع للجمعية لمواكبة سياسة الدولة في الحد من تداول الطيور الحية من خلال المشروعات التعاونية للإنتاج الداجنى بالمديريات، كذلك رفع إنتاجية مشروعات الإنتاج الداجنى من خلال التوسع الرأسى وزيادة الطاقة الإنتاجية من 90 ألف طائر إلى 540 ألف طائر وبأحدث التقنيات.

وقال مدير الهيئة العامة للإصلاح الزراعي إنه تقرر إطلاق أول شركة للاستثمار الزراعى والعقارى للإصلاح الزراعى من خلال الجمعية العامة ومساهمة الجمعيات بمختلف مستوياتها، كذلك إنشاء سوق تجارية كبيرة بمقر الجمعية العامة للإصلاح الزراعى لتسويق المنتجات المختلفة للإصلاح الزراعى، كذلك توقيع بروتوكول تعاون بين محافظة الأقصر والهيئة العامة للإصلاح الزراعى لإنشاء مول رزاعى تجارى لخدمة وتنمية صعيد مصر.

وأوصى المشاركون بإطلاق وتنفيذ منظومة التحول الرقمى بين الهيئة والمديريات والجمعيات بجميع مستوياتها، وتفعيل الزراعات التعاقدية من خلال الجمعيات التعاونية للإصلاح الزراعى للتسويق التعاونى للمحاصيل الإستراتيجية، وتفعيل منظومة تدوير المخلفات النباتية لمنع حرق المخلفات الزراعية لتدويرها مع الشركات العاملة في هذا المجال لقش الأرز في الوجه البحرى، والاشتراك في الحملات القومية للمحاصيل الإستراتيجية التي تطلقها الوزارة ممثلة في مركز البحوث الزراعية من خلال زراعة حقل إرشادى على مستوى كل قرية.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق