التليفون يفضحه.. رسائل هاتفية تكشف صداقة حفيد حسن البنا بكاتب معاد للإسلام

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
كشفت التحقيقات الجارية في قضية طارق رمضان، حفيد مؤسس الإخوان، حسن البنا، وجود رسائل متبادلة بينه وبين إريك زمور، المفكر الفرنسي البارز المعادي للإسلام والمسلمين.

وذكرت صحيفة "جورنال دي ديمانش" الفرنسية أن التحقيق في الرسائل الهاتفية لطارق رمضان الذي أفرج عنه مؤخرا على ذمة القضية في الدعويين الموجهتين إليه بتهمة الاغتصاب، كشفت عن وجود رسائل ودودة بينه وبين إريك زمور،الفرنسي المعروف بمعاداته للإسلام.

ورصد المحققون الفرنسيون رسالة أرسلها رمضان إلى زمور جاء فيها:" أحب مناقشاتنا الصريحة كما لو كانت مباريات كرة قدم.. صداقتي، تحياتي".

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه الرسالة التي تأتي ضمن مجموعة رسائل متبادلة في نهاية 2014 وبداية 2015، تأتي على عكس ما هو معروف على الساحة الفرنسية، إذ كان يعتقد أن بين الاثنين "ما صنع الحداد".

وكان الاثنان قد تواجها خلال برنامج تليفزيوني في هذه الحقبة بسبب الكلام المعادي للإسلام الذي أطلقه زمور.

2

رسائل أخرى ارسلها رمضان:" تهانيّ لكتابك الأخير، على الرغم من أن لدي الكثير لأقوله.. صداقتي، قبلاتي".


وفي رسالة أخرى جاء "أوك، سهرة سعيدة، تحياتي".

غير أن إريك زمور يرى أن هذه الرسائل جزء من "مودة شرقية لا تمنع تواجه الأفكار".

واعتقل طارق رمضان في بداية فبراير من العام الجاري بعد تقديم سيدتين دعوييّ اغتصاب ضده، قبل أن تقوم ثالثة بتقديم دعوى مماثلة.

وسمح القضاء الفرنسي لرمضان بالخروج الاحترازي من السجن، ولكنه يخضع لرقابة قضائية مشددة، في الوقت الذي يجري تقنيون تحليلا للرسائل الهاتفية لرمضان.

3
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق