محافظ أسوان يكشف عن عروض المستثمرين لتحويل السفن لفنادق عائمة وربطها بالأقصر والسودان.. فيديو

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1
قال اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان أنه استغل منتدى شباب العالم في شرم الشيخ وعقد عدة اجتماعات مع المستثمرين ودعاهم إلى الاستثمار في أسوان، مؤكدا أنهم تجاوبوا معه وسيشاركون في تطوير أسوان وتنفيذ العديد من المشروعات.

وخلال حواره لصدى البلد أعلن عن المدينة التي يتمنى أن تكون أسوان مثلها في قمة الجمال والنظافة والالتزام مشيرا إلى لمدينة سافوي الأوروبية.

وأعرب عن بعض تخوفاته، مؤكدا أن قلة الحجوزات والفنادق في أسوان يمثل عائقا كبيرا أمامه ويريد أن يزيد عدد الفنادق توسيع الطرق وزيادة جودتها، كما يبحث زيادة أعداد السفن والمراكب الموجودة بالمحافظة.

وأكد أن الكثير من رجال الأعمال عرضوا عليه الاستثمار في السفن في المحافظة وتحويلها إلى فنادق عائمة، واستغلالها في الربط بين الأقصر وأسوان أو ما بعد السد العالي وحتى السودان.

وعن استعداداته لفصل الشتاء أكد إبراهيم أن المحافظة اتخذت كل إجراءاتها لمواجهة الشتاء ومستعدون لأي طوارئ من أكثر من شهرين.

وعن الجديد أكد المحافظ أن بعض الجهات في الدولة والمستثمرين عرضوا عليه تخصيص أراض لإقامة مشروعات استثمارية، لافتا إلى أن وزارتي السياحة والآثار يدرسون تطوير وتجميل الأماكن السياحية والأثرية وتطويرها بأفضل السبل الحديثة.

كما أكد أن هناك بعض البلدان عرضت عليه الاستثمار في أسوان وعرضت بعض العروض منها استثمار بحيرة ناصر وعمل مزارع للأسماك والتماسيح

أعرب اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان عن سعادته لاختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي لمحافظة أسوان عاصمة لمنتدى شباب أفريقيا 2019، قائلا: إن شاء الله الخير جاي.

وأكد إبراهيم خلال حواره لصدى البلد أن أهالي أسوان سعداء بهذا الإعلان وبدأ بالفعل في عقد لقاءات معهم لسماع مقترحاتهم ومناقشتها.

وأضاف: جميع الوزارات تواصلت معي للمشاركة في إقامة المنتدى والوقوف على تذليل الصعوبات أمامه كل في قطاعه، مشيرا إلى أن الوزارات أرسلت له لجانا لبحث المطلوب تطويره وتشكيل الإدارات الخاصة لذلك.

كما أشار إلى أنه عقد اجتماعات مع المديرين والمسئولين بالمحافظة وشكل لجانا لدراسة المقترحات المقدمة لهم وتنفيذ ما يتم الاستقرار على تنفيذه منها.

وأكمل قائلا: أنشأنا صندوقا أسميناه صندوق مقترحات أسوان عاصمة شباب أفريقيا لدراسة المقترحات والتواصل مع أصحابها ومناقشتها، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسي هو تطوير أسوان وجعلها أجمل محافظة في مصر والشرق الأوسط، بل تتخطى ذلك لتصبح عاصمة فعلية لأفريقيا.

كما أكد أنه جار اتخاذ الإجراءات للتواصل مع الدول الأفريقية والعربية وتبادل الثقافات معهم.

وعن أبرز المشكلات التي تواجهه أكد المحافظ أنه يواجه أزمة في زيادة المياه الجوفية بالمحافظة مما يؤثر سلبا على الطرق والمشروعات.

وعن بدء التنفيذ على أرض الواقع استعدادا لإقامة منتدى شباب أفريقيا في أسوان 2019 والذي نوه عن الرئيس السيسي، أكد إبراهيم أنه ليس بالدرجة القصوى لأنهم مازالوا يقومون بدراسات الجدوى للمقترحات الموجودة وكيفية التمويل والتنفيذ.

وعن أزمة المياه الجوفية التي تعاني منها أسوان أكد أنها تؤثر سلبا على على الطرق والكباري والمشروعات والمباني، مشيرا إلى أن هناك دراسات بحثية لمناقشة الأزمة وحلها بالتعاون مع أكثر من جهة منها وزارة التعليم العالي والصرف الصحي وجامعات عين شمس والشرقية، مشيرا إلى أن هذه الجهات تدرس الأزمة من وحلها من خلال 3 خطوات الأولى تكمن في الدراسة النظرية وتم الانتهاء منها ، والثانية التطبيق العملي ، والخطوة الثالثة تكمن في التنفيذ.

وأكمل قائلا: أن تنفيذ المرحلة الثانية كان مقرر له سنة كاملة ولكن تم الاتفاق على لـ 6 شهور فقط .

2

وقد تم عقد ورشة عمل مع المحافظين برئاسة رئيس الوزراء ووزير التنمية المحلية وقد أكد الوزير أنه سيتم عقد لقاء لكل محافظ مع رئيس الجمهورية لبحث ما تم إنجازه ومناقشة العقبات التي يواجهونها.

وخلال اللقاء، أكد مدبولي أنه حرص على الالتقاء بالمحافظين فور علمه بموضوع ورشة العمل من أجل حثهم على مواصلة العمل الدؤوب فى الملفات التى تمثل أولوية خلال الفترة القادمة وأهمها:

أولًا: ملـف اسـترداد أراضى الـدولة، حيث أكد رئيس الوزراء ضرورة تسريع وتيرة العمل الجارى في ملف تقنين أوضاع الأراضى واستيداء حق الدولة، مشيرًا إلى أنه رغم الجهود المبذولة حتى الآن إلا أن المردود المتحقق لا يزال ضئيلًا بالمقارنة بالمستهدف.

وشـدد مدبولى على أن المحافظين لديهم جميع السلطات والضمانات القانونية لممارسة مهامهم في هذا الملف، كما يوجد دعم وظهير سياسى لا محدود من جانب مجلس الوزراء للمحافظين فيما يخص ملف تقنين الأراضى، مشيرا إلى أنه في حالة وجود أي تخوف أو قلق لدى أي من المحافظين بشأن بعض الجوانب القانونية لأي اتفاقات يتم التوصل إليها مع أطراف التسوية، فإن مجلس الوزراء مستعد للنظر في هذه التسويات وإقرارها وفق المعايير المحددة في هذا الشأن، وتحمل المسئولية نيابة عن المحافظين.

كما أكد أن المبالغ التي يتم استيداؤها تخدم المحافظات في الأساس لأن جزءًا كبيرًا من الحصيلة يتم توجيهه للمشروعات الخدمية وتطوير وتحسين المرافق في نطاق المحافظة، ومن ثم فإنه في ضوء محدودية الموارد المتاحة في ميزانية الدولة، فإن المحافظات لها مصلحة رئيسية في إنجاز ملف تقنين الأراضى حتى يتسنى لها الحصول على موارد تستغلها لخدمة أبناء المحافظة.

ثانيًا: بالنسبة لملـف النظـــافة، شدد رئيس الوزراء على ضرورة قيام رؤساء المراكز والمدن والأحياء ببذل جهد أكبر في هذا الملف من خلال الجولات الميدانية لكى يروا بأنفسهم الواقع على الأرض ويتخذوا الإجراءات السريعة للتعامل مع مشاكل تراكم القمامة.

ولفت مدبولى إلى أنه لا يزال يلاحظ خلال جولاته الميدانية بالمحافظات تراكم القمامة في أماكن متفرقة داخل الأماكن السكنية في القرى والمراكز، موضحا أنه لو قام كل رئيس مركز أو مدينة بجولات ميدانية مستمرة في تلك المناطق لما تراكمت القمامة بهذا الشكل.

ثالثــًا: البنــاء العشـــوائى، أكـد رئيس الوزراء أنه يجب ألا يكون هناك تهاون أو تساهل من أي نوع مع ظاهرة البناء العشوائى، مشددًا على ضرورة التعامل الفوري والحاسم مع المباني المخالفة منذ اللحظة الأولى لبدء أعمال الإنشاءات وعدم الانتظار حتى يكتمل البناء.

وقال إن ردع المخالفات بات ضرورة ملحة حتى يعلم الجميع أن من ينفق أموالًا في بناء مخالف سيخسر تلك الأموال بلا رجعة لأن البناء سيتم تسويته بالأرض.

وشــدد رئيس الوزراء على ضرورة الاستفادة من الخرائط المحدثة لمواقع البناء الجديد المخالف والتي يرسلها مركز المتغيرات المكانية التابع للقوات المسلحة إلى المحافظات بشكل دورى، حتى يتسنى التحرك بشكل عاجل تجاه تلك المباني وإزالتها قبل أن تكتمل. كما وجه رئيس الوزراء بقيام وزارة التنمية المحلية بتوفير أنظمة وبرامج الكمبيوتر التي تحتاجها المحافظات لقراءة وطباعة خرائط مركز المتغيرات المكانية، وموافاة رئيس الوزراء بتقرير شهرى عن مدى استجابة المحافظات في التعامل مع مخالفات البناء التي توضحها تلك الخرائط.

رابعًا: الانتشار غير المنضبط لـ "التوك توك"، أوضح رئيس الوزراء أن الدولة أبدت بعض المرونة فيما يخص "التوك توك" كوسيلة انتقال في بعض المناطق التي تحتاج هذه الوسيلة، لكن العديد من الدراسات الحديثة بدأت تحذر من خطورة استسهال الشباب للعمل على الـ "التوك توك" وانصرافهم عن فرص العمل الجادة التي تحقق التنمية وتبنى الوطن، هذا فضلًا عن تأثير ظاهرة "التوك توك" على استقطاب أطفال للعمل في هذه الوسيلة والحصول على أموال ينفقونها بشكل غير منضبط نظرًا لحداثة سنهم، ومن ثم فقد وجه رئيس الوزراء بوقف إصدار تراخيص جديدة لـ "التوك توك" لفترة مؤقتة حتى يتسنى الحد من الظواهر السلبية التي نتجت عن الانتشار غير المنضبط له، مع التوجيه بالتعامل الحاسم مع أية تجاوزات يقوم بها أصحابها أو قائديها بما في ذلك مصادرة التكاتك المخالفة.

خامســًا: الصــرف الصحى، أكد رئيس الوزراء أن الحكومة قامت بمضاعفة حجم تغطية شبكات الصرف الصحى في القرى والمناطق المحرومة ثلاث مرات خلال السنوات الأربع الماضية، ومع ذلك تظل هناك حاجة لمزيد من العمل في هذا المجال.

وأشــاد رئيس الوزراء بالتوجه الجارى لتفعيل المشاركة المجتمعية في مجال توصيل شبكات الصرف الصحى من خلال المشاركة البناءة بين الدولة والمواطنين، وذلك في ضوء ما أبداه أهالى الكثير من القرى، من رغبتهم في المشاركة بالجهود الذاتية في تغطية جزء من تكاليف توصيل الشبكات مقابل أن يتم إدراجها في الخطة العاجلة لتوصيل شبكات الصرف الصحى.

ورحب رئيس الوزراء بهذا التوجه، وحث المحافظين على تفعيله، لا سيّما وأن الحكومة أنشأت بالفعل على مدار الأعوام الماضية محطات عملاقة للصرف الصحى لا تزال تعمل بأقل من طاقتها القصوى لعدم وجود شبكات صرف صحى كافية في القرى المحيطة.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق