منصة "إنوي" تدعم ريادة الأعمال لدى الشباب

هسبريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
1

هسبريس من الدار البيضاء

الجمعة 07 دجنبر 2018 - 14:33

يعرف مناخ الأعمال في إفريقيا تحسناً ملحوظاً، ويحتل المغرب في هذا الصدد مرتبةً متقدمةً ضمن البلدان الإفريقية الخمسة الأفضل للأعمال في سنة 2018.

وتفيد مُعطيات صدرت ضمن تقرير "المراقب العالمي لريادة الأعمال" لـ2016-2017، أن مؤشرات ثقافة ريادة الأعمال بالمغرب والإمكانات التي يتوفر عليها تظل مرتفعةً بشكل ملموس.

ويكشف هذا التقرير مثلاً أن 74 في المائة من طلبة السلك العالي لديهم فكرة خلق مقاولة، وهذا المعطى يُؤكد أن لدى الشباب المغاربة توجه قوي نحو الانخراط في عالم الأعمال، ولكي تكون لديهم كل فرص النجاح، يُجمع المقاولون المغاربة الشباب على ضرورة وأهمية المواكبة لإنشاء مشروع مقاولة.

ومن ذلك، وضع الفاعل الاتصالاتي "إنوي" دعم المقاولين على رأس أولوياته، فمنذ إنشائه حرص على إرساء ودعم وتطوير أنظمة مبتكرة في عدة قطاعات مثل التعليم، الألعاب الإلكترونية، العمل الاجتماعي وريادة الأعمال.

والهدف من كل هذا طبعاً هو المساهمة في إرساء أسس مشتل للمقاولات الناشئة الديناميكية، التي تعمل على إبداع منتجات وخدمات مبتكرة.

ولعل أفضل مثال لهذه المواكبة هو تطبيق "Coach’in" الذي أطلقه "إنوي" سنة 2017، وحظي ومازال يحظى بنجاح كبير. فبدل تطوير هذا التطبيق داخلياً أو اللجوء إلى مزود كلاسيكي، فضل "إنوي" إبرام شراكة مع المقاولة الناشئة المغربية "Next AD"، والنتيجة: حل عملي ومبتكر لدمقرطة وتسهيل الممارسة الرياضية لدى أكبر عدد من المغاربة.

ورغبةً منه في تشجيع تنمية وتطوير المقاولات الناشئة المغربية، أطلق "إنوي" شراكات مع عدة فاعلين مرجعيين في مجال ريادة الأعمال والابتكار لمواكبة المقاولين الشباب في كل مراحل مشاريعهم.

2

ويسعى عمل "إنوي" وشركائه تحقيق ثلاثة أهداف أساسية: الإلهام وتحفيز الرغبة في خلق المقاولة، مواكبة وتدريب حامل المشاريع من خلال حصص خاصة للتكوين، وأخيراً المشاركة في الإطلاق الفعلي للمقاولات وتجسيد الحلول والمنتوجات المبتكرة على أرض الواقع.

كما يدعم "إنوي" نشاط جمعية "إنجاز المغرب" لتقوية روح المبادرة وتطوير الكفاءات الخاصة بالأعمال وسط الشباب في الثانويات والجامعات بكل جهات البلاد.

ولتسريع الابتكار لدى المقاولات الناشئة، أبرم "إنوي" اتفاقية شراكة استراتيجية مع "Numa Casablanca"، وهي مؤسسة متخصصة في حضانة المقاولات، تم وضع برامج مكثفة تتضمن ورشات للتكوين، والتوجيه، وخلق النماذج، وحضانة المشاريع.

ويذهب "إنوي" أبعد من كل هذا في مسار مواكبته للمقاولات الناشئة والمقاولين الشباب، حيث وسع الفاعل الشامل دائرة شركائه لتشمل "شبكة ريادة الأعمال بالمغرب"، بهدف المساهمة في بعث المقاولات الناشئة عبر عرض المواكبة الشاملة الذي تقترحه هذه الشبكة، سواء تعلق الأمر بالمواكبة على المدى الطويل أو التمويل أو ربط الاتصال مع الجهات المختصة.

ولم يتوقف "إنوي" عند الشراكات الاستراتيجية، وبرامج تكوين المقاولين الشباب، والمبادرات المبتكرة لمواكبة ريادة الأعمال، بل إن الفاعل الشامل أطلق كذلك منصته الرقمية: www.innov.inwi.ma

وتُمكن هذه المنصة الجديدة التفاعلية مُستعمل الإنترنيت من العثور على الحدث الخاص بريادة الأعمال الذي يجري في مدينته أو منطقته. وبنقرة واحدة، يمكن الاطلاع على البرنامج، والتعرف على المتدخلين، وحجز مقعده، وتحديد موقع التظاهرة، وتقاسم المعلومة مع أصدقائه ومعارفه.

ويُوجد على هذه المنصة ركن خاص بـ"التحديات" يجمع كل برامج الذكاء الجماعي التي يقترحها "إنوي" وشركاؤه، ويخول هذه الركن للمقاول أو حامل المشروع إمكانية تقديم مشروعه، تشكيل فريقه، التسجيل في التحدي، أو اقتراح مهاراته للمساهمة في مشروع قائم.

وتعد منصة www.innov.inwi.ma كذلك ملتقىً للابتكار وللمقاولات الناشئة الجريئة. ويكمن لكل منها اقتراح نشاطاتها وتقاسمها مع معشر المقاولين الشباب.

3

أخبار ذات صلة

0 تعليق